واشنطن تبحث تخفيف العقوبات بعد اتفاق السلام بالسودان
آخر تحديث: 2004/5/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/10 هـ

واشنطن تبحث تخفيف العقوبات بعد اتفاق السلام بالسودان

الإدارة الأميركية أبدت اهتماما كبيرا بتحقيق السلام في السودان (أرشيف- الفرنسية)
أعلنت مصادر مطلعة بالكونغرس الأميركي أن إدارة الرئيس جورج بوش قد تخفف القيود المفروضة على المساعدات إلى السودان إذا وقعت الخرطوم اتفاقا شاملا للسلام في الجنوب وساعدت في إنهاء الأزمة في دارفور.

واقترحت الإدارة تقديم مساعدات تزيد عن 400 مليون دولار خلال العام المقبل ولكن العقوبات الحالية تمنع وصول هذه المساعدات إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة.

وقالت المصادر إنه إذا استجابت الخرطوم لشروط واشنطن ستخفف الإدارة تلك القيود وتقدم هذه الأموال في إطار برنامج دولي لإعادة الإعمار. وكحافز آخر تعرض إدارة بوش إقامة احتفال بالبيت الأبيض لتوقيع اتفاق السلام بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان.

وفي الوقت الحالي لا تذهب أموال التنمية الأميركية إلا لجماعات المساعدات التي تعمل خارج المناطق التي تسيطر عليها الحكومة ويمكن أن تذهب المساعدات الإنسانية الأميركية بما في ذلك المساعدات الغذائية إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة ودارفور.

ويشمل برنامج العام المقبل نحو 236 مليون دولار في شكل مساعدات تنمية لمد الطرق والرعاية الصحية والتعليم ومشروعات أخرى بالإضافة إلى مساعدات غذائية قيمتها 100 مليون دولار.

ويأتي ذلك بعد أن وقعت الخرطوم والحركة في نيفاشا الأربعاء الماضي بروتوكلات جديدة بشأن كيفية اقتسام السلطة وإدارة المناطق الثلاث.

نشر المراقبين يهدف لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للاجئي دارفور (أرشيف- الفرنسية)
الوضع في دارفور
كما توصلت الحكومة والجماعتان الرئيسيتان للمتمردين بدارفور إلى اتفاق في أديس أبابا أمس الجمعة بالسماح لمراقبين دوليين بالإشراف على وقف إطلاق النار. وستصل أول دفعة من مراقبي الاتحاد الأفريقي إلى دارفور اعتبارا من الأربعاء المقبل.

من جهتها أعربت برلين عن تأييدها لمشاركة محدودة من قبل الجيش الألماني في مهمة سلام في السودان بقيادة الأمم المتحدة.

وأعلنت وزيرة الدولة الألمانية للشؤون الخارجية كيرستن مولير أن اتفاق السلام في الجنوب يمكن أن يكون "خطوة مهمة" من أجل تحقيق السلام إلى كافة المناطق السودانية. وطالبت الوزيرة الخرطوم ببذل جهد أكثر لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى دارفور.

المصدر : وكالات