مدينة الموصل تقاوم الاحتلال وترفض العملاء
آخر تحديث: 2004/5/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/6 هـ

مدينة الموصل تقاوم الاحتلال وترفض العملاء

إسماعيل محمد – الموصل

مقاومو الموصل يقومون بعمليات نوعية ويستهدفون العملاء (الفرنسية)

الموصل أو مدينة الربيعين كما يسميها العراقيون باتت تقاوم الاحتلال منذ أن دخلت قواته إليها وفق اتفاق مع حامية المدينة قصد به تجنيبها حمم الطائرات الأميركية.

الجزيرة نت زارت الموصل التي أرادت أن تبرهن لزائريها ما يحكي عن مقاومتها، حيث دوت انفجارات على طريق ربيعة أوضح بعض أهالي المدينة أنها من أعمال "المجاهدين". وقد صار طريق ربيعة بحي الإصلاح يعرف بشارع الفلوجة تيمنا بمقاومة مدينة المساجد.

التقت الجزيرة نت بعض سكان الموصل الذين أكدوا أن أعمال المقاومة في المدينة نوعية وحكوا روايات لبعض العمليات ضد الاحتلال دمرت فيها دبابات وناقلات جنود وآليات عسكرية.

وتقف أسوار وجدران مدينة الموصل شاهدة على مقاومتها حيث تعج بالشعارات والكتابات المناهضة للاحتلال والمهددة لمن أسمتهم عملاء الاحتلال. ويسمي بعض الأهالي الموصل بمدينة الاغتيالات لكثرة قتل العملاء فيها.

استهدف فيها بعض أفراد الشرطة وضباطها. فبحثت عن تفسير عند أحد عمداء شرطة الموصل فقال إن الدوريات المشتركة بين رجال الشرطة العراقيين وقوات الاحتلال جعلت الشرطة هدفا للمقاومة. وأكد على رفض كثير من رجاله الاشتراك في تلك الدوريات. وهو ما نقله بعض الصحفيين على لسان رجال شرطة التقى بهم في دورية مشتركة.

الحديث مع مسؤول الشرطة توقف على دوي انفجار قريب من مكان الحوار. وفي معاينة للمكان تبين أن الأمر يتعلق بمتفجرات صوتية وضعت في خمسة دور سينما قصد بها تهديد أصحابها بسبب عرضهم أفلاما جنسية. وقد مزق رجال الشرطة بغضب الملصقات العارية التي تملأ جداران دور السينما الخمسة.

تأييد المقاومة
غالبية سكان المدينة من العرب أعربوا عن تأييد المقاومة ورفض الاحتلال، بمن فيهم رجال الشرطة وقوات الدفاع المدني. أما السكان الأكراد فيرتبطون بمواقف الحزبين الكرديين اللذين يدينان المقاومة ويعتبرانها أعمالا تخريبية ومدفوعة من الخارج.

لا يوجد داخل المدينة قوات البشمركة الكردية ولكن لهم سيطرة (نقطة تفتيش) في الطريق المؤدي إلى دهوك.

في طريقه إلى دهوك اتجه فريق الجزيرة نت إلى تلك النقطة، وتفاديا للتأخير تحدث مرافق الوفد مع أفراد من البشمركة باللغة الكردية فتم إخراج أعضاء الفريق من الطابور، ولكنهم وصلوا إلى مكان التفتيش والسلاح مشهور عليهم وسيارتهم تتعرض لضربات الأرجل.

أهم فصائل المقاومة في الموصل وفق حديث الناس هناك هم أنصار السنة وهم سلفيون جهاديون، وكتائب ثورة العشرين الذين يميلون إلى فكر الإخوان المسلمين، وكتائب صلاح الدين الأيوبي. وأفادت مصادر صحفية بالموصل بأن كتائب صلاح الدين تتهيأ للإعلان عن نفسها في داخل وخارج العراق.

تشارك الموصل في المقاومة مدن شمال بغداد الأخرى كتكريت وسامراء التي قصفها الاحتلال بالطائرات وتشهد وجودا كثيفا لآليات الاحتلال. أما الطريق الرابط بين سامراء والموصل مرورا بتكريت فيعرف أيضا وجودا لافتا لأرتال قوات الاحتلال.
______________
موفد الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة