قضية البدون في الكويت إلى طريق مجهول
آخر تحديث: 2004/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/5 هـ

قضية البدون في الكويت إلى طريق مجهول

الكويت - الجزيرة نت
تفاعلت قضية غير محددي الجنسية "البدون" في الكويت مرة أخرى بعد قيام بعض المدارس الخاصة بطرد العشرات من أبنائهم قبل يومين بسبب تخلفهم عن دفع الرسوم المدرسية.

ووجه النائب جاسم الكندري أحد عشر سؤالاً إلى وزير التربية رشيد الحمد عن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة بشأن هذه الواقعة ومدى استعدادات المدارس لاستقبال الطلبة البدون في العام الدراسي المقبل.

وكان الحمد تعهد في إحدى الندوات بمنطقة الجهراء -حيث تتركز الغالبية العظمي من البدون- بتحمل الحكومة مسؤولية تدريس أبناء هذه الفئة مجانا في كل المراحل الدراسية في المدارس الخاصة وطالب المدارس الخاصة بعدم طرد الطلاب الذين لم يسددوا الرسوم، الأمر الذي لم يتم الالتزام به.

والمعروف أن البدون -مثلهم في ذلك مثل المقيمين- ممنوعون من الالتحاق بالمدارس الحكومية المجانية.

وكان ملف البدون قد دخل في طريق مجهول بعد أن تمخضت مناقشات مجلس الأمة بشأنه قبل أسبوعين عن تأجيل البت فيه دون تعيين سقف زمني لذلك.

ويقول عدد من علماء النفس والاجتماع أن ترك هذا الملف المزمن دون حل يخلف حالة من الغضب والحنق وانعدام الانتماء للوطن بين تلك الفئة ولا شك أن ذلك ينعكس على السلوك العام.

ويلفت عضو مجلس الأمة الدكتور حسن جوهر النظر إلى أن القانون الكويتي يسمح بالتجنيس لأبناء الكويتية المطلًقة، وهذا أدى إما إلى التحايل على القانون بالطلاق الصوري أو هدم كثير من الأسر الراغبة في حصول أبنائها على الجنسية.

ويؤكد الدكتور جوهر أن تجنيس البدون لا يؤدي إلى الإخلال بالتركيبة السكانية في البلاد لأنهم موجودون منذ خمسين عاما في البلاد "ولم نلحظ أي إخلال بتلك التركيبة السكانية".

مجلس الأمة بكل كتله السياسية لم يتوقف عن المطالبة بوضع حد لهذه المعاناة، وقد طالب النائب محمد البصيري من الحركة الدستورية الحكومة بتنحية المزاجية عند التعاطي مع تلك القضية، مشدداً على ضرورة "عدم المزايدة والكف عن التعامل معها بشكل سياسي".

أما الحركة السلفية فطالبت في إطار مشروع متكامل لحل القضية بـ "الالتزام باتفاقية الأمم المتحدة لعام 1954 بشأن عديمي الجنسية التي تنص على منح البدون كامل الحقوق الإنسانية التي يتمتع بها المواطنون كالعمل والتنقل والدراسة والزواج... إلخ إلى حين حصولهم على الجنسية".

يذكر أن قضية البدون مثارة في الكويت قبل خمسين عاما، وتقول آخر الإحصاءات أن تعداد البدون في الكويت يصل إلى 91 ألفا، وقد تم تجنيس سبعة عشر ألفا منهم خلال السنوات العشر الأخيرة.

المصدر : الجزيرة