سوريا تفرج عن 27 كرديا قاصرا
آخر تحديث: 2004/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/5 هـ

سوريا تفرج عن 27 كرديا قاصرا

سيارة محترقة في القامشلي بسبب أحداث الشغب (الفرنسية)
أطلقت السلطات السورية سراح 27 قاصرا كرديا سوريا كانت اعتقلتهم خلال أحداث الشغب في القامشلي ودمشق في منتصف مارس/آذار الماضي.

وقال كل من السكرتير العام للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي المحظور في سوريا عزيز داود ورئيس رابطة حقوق الإنسان السورية المحامي أنور البني إن إطلاق سراح المعتقلين جاء بقرار من محكمة الأحداث التي أبلغت أولياء أمور القاصرين الذين تبلغ أعمارهم بين 13 و 17 سنة بالحضور لاستلام أبنائهم.

وكان 11 حزبا كرديا غير مرخص لها أعلنت في بيان في الأول من مايو/أيار "أن قاضي تحقيق الأحداث في دمشق وجه ستة اتهامات إلى 27 حدثا أوقفوا منذ 14 مارس/آذار الماضي على خلفية أحداث القامشلي ودمشق" ونددت "باستمرار توقيف الأحداث وعدم السماح لذويهم بزيارتهم والتهم الخطيرة الموجهة لهم لمجرد أنهم أطفال أكراد".

وتطورت أحداث الشغب التي اندلعت منتصف مارس/آذار في القامشلي شمالي شرقي سوريا قبل مباراة لكرة القدم إلى مواجهات مع قوى الأمن ومع عائلات عربية, أدت إلى مقتل 25 شخصا وفق مصادر سورية رسمية و40 شخصا وفق مصادر كردية.

ولايزال المئات من الأكراد رهن الاعتقال بعد هذه الأحداث في حين أطلقت السلطات السورية سراح العشرات منهم على دفعات. ويشكل الأكراد ما يقارب 10% من سكان سوريا البالغ عددهم أكثر من 18 مليون نسمة.

المصدر : وكالات