الجهاد ولجان المقاومة تتبنى هجوم كيسوفيم
آخر تحديث: 2004/5/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/13 هـ

الجهاد ولجان المقاومة تتبنى هجوم كيسوفيم

جندي إسرائيلي يفحص إحدى السيارات التي استهدفها الهجوم (رويترز)

نفت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس ما تردد حول مسؤوليتها عن عملية معبر كوسوفيم التي قتل فيها خمسة إسرائيليين. ووصفت الكتائب في بيانها تلك العملية بأنها بطولية و نفت أن يكون أحد كوادرها قد قام بالهجوم.

وقد تبنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي و ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، العملية. وذكر عضو في حركة الجهاد أن منفذي الهجوم من أعضاء سرايا القدس وهما الشهيدان إبراهيم حماد (22 عاما) وفيصل أبو نقيرة (20 عاما) من ألوية الناصر صلاح الدين وهما من سكان رفح.

وهاجم الشهيدان قافلة سيارات للمستوطنين اليهود بنيران الأسلحة الرشاشة والمتفجرات عند المعبر المؤدي إلى تجمع مستوطنات غوش قطيف وألحقا أيضا إصابات بصفوف جيش الاحتلال في تبادل إطلاق النار عقب الهجوم.

و أشار متحدث باسم الجهاد عبر مكبرات الصوت في رفح إلى أن الهجوم يأتي ردا على "المجازر الصهيونية وعمليات الاغتيال التي ارتكبت بحق المجاهدين" وكان آخرها اغتيال مؤسس حماس الشيخ أحمد ياسين وقائدها السابق في قطاع غزة د.عبد العزيز الرنتيسي.

وقالت حركة الجهاد إنها ستنظم مساء اليوم مظاهرة من مخيم الشاطئ باتجاه منزل عبد العزيز الرنتيسي في حي الشيخ رضوان شمال غزة ابتهاجا بالعملية المشتركة.

معاناة فلسطينية من إجراءات الإغلاق في غزة (الفرنسية)
تعزيزات واتهامات
وعقب الهجوم دفع الاحتلال الإسرائيلي بتعزيزات إلى المنطقة وأقام الجيش الإسرائيلي حواجز قسمت قطاع غزة إلى ثلاث مناطق لأول مرة منذ أكثر من عام.

وأقيمت حواجز في جنوب وشمال القطاع وفي وسطه غير بعيد من مستوطنة نتساريم قرب مدينة غزة ويقوم الجيش بمراقبة دقيقة لحركة السير في هذه المناطق.

ووصف المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية آفي بازنز الهجوم بأنه "مجزرة" واتهم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وحركة حماس بمحاولة تقويض خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للانسحاب من قطاع غزة.

وأعلنت إدارة المستوطنين في المنطقة في بيان تصميمها على المضي -رغم الهجوم- في حملتها الهادفة إلى حث أعضاء الليكود على التصويت ضد خطة شارون. وكان تصويت أعضاء الليكود على الخطة قد بدأ في إسرائيل قبل ساعات من هجوم معبر كيسوفيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات