تمديد محادثات السلام بين الأطراف السودانية
آخر تحديث: 2004/5/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/29 هـ

تمديد محادثات السلام بين الأطراف السودانية

تأجيل جديد لمباحثات السلام السودانية بكينيا(الفرنسية)
اتفق وفد الحكومة السودانية لمباحثات السلام مع وفد متمردي الجنوب على تأجيل المحادثات حتى الثالث والعشرين من مايو/ أيار الجاري، من أجل إتاحة المزيد من الوقت للجانبين لحل بعض القضايا التي لا تزال موضع خلاف تعرقل التوصل لاتفاق سلام بين الطرفين.

وقال وسطاء إن النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان طه وزعيم الجيش الشعبي لتحرير السودان جون قرنق وافقا على الخطوط العريضة لحل قضيتي اقتسام السلطة ووضع منطقتي جنوب النيل الأزرق وجبال النوبة المتنازع عليهما. وأضاف الوسطاء أنه لا يزال يتعين على الجانبين الاتفاق على تفاصيل الحل.

وأقر لازاروس سومبيو الوسيط الرئيسي في المحادثات التي تستضيفها كينيا بأن الجانبين سيواصلان المحادثات حتى يتوصلا لاتفاق سلام نهائي، وأن الموعد الجديد قد لا يكون نهائيا.

ولا تغطي محادثات كينيا الصراع في منطقة دارفور بغرب السودان الذي أدى إلى ما وصفته الأمم المتحدة بواحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

السودان والإرهاب
ومن جهة أخرى أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول عن رفع اسم السودان من قائمة الدول التي لا تبدي تعاونا في مجال مكافحة ما سماه بالإرهاب.

غير أن المتحدث باسم الخارجية الأميركية قال إن السودان لم يرفع من قائمة الدول الداعمة للإرهاب رغم هذا التطور.

وجاءت الخطوة الأميركية رغم الانتقادات التي توجهها الولايات المتحدة للسودان بسبب الأحداث في دارفور.

ورغم أن رفع اسم السودان من قائمة الدول غير المتعاونة في مجال مكافحة الإرهاب يتيح لها تلقي معدات عسكرية أميركية، إلا أن استمرار إدراجها ضمن الدول المؤيدة للإرهاب يعيق تحقيق أي فائدة من القرار.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: