المغرب يحيي ذكرى هجمات الدار البيضاء
آخر تحديث: 2004/5/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/27 هـ

المغرب يحيي ذكرى هجمات الدار البيضاء

المسلمون واليهود شاركوا في تجمع بكنيس يهودي في ذكرى الهجمات (الفرنسية)
أحيا المغرب ذكرى هجمات الدار البيضاء في 16 مايو/أيار 2003 التي أودت بحياة 34 شخصا. وفي الوقت الذي سادت فيه أجواء المناسبة دعوات الوفاق الوطني، ظلت دوافع منفذي الهجمات الـ11 تطرح تساؤلات حائرة في أذهان المغاربة.

وتجمع نحو 300 شخص حول نصب تذكاري من الرخام لضحايا الهجمات افتتحه الملك محمد السادس في الشهر الماضي مع رئيس الوزراء الإسباني الجديد خوسيه لويس ثاباتيرو. وارتدى الشباب قمصانا كتب عليها بلغات مختلفة "لا للإرهاب ولا للكراهية".

وأعيد أيضا للمرة الأولى منذ الهجمات افتتاح نادي ومطعم (كازا دي إسبانيا) الذي تعرض لأقسى ضربة بين المباني الخمسة التي استهدفتها التفجيرات. وفي كنيس يهودي بالدار البيضاء شارك مسلمون في تجمع ضد ما سمي بالعنصرية والإرهاب.

وكانت السلطات المغربية اتهمت من أسمتهم متطرفين إسلاميين على صلة بتنظيم القاعدة بتنفيذ الهجمات. وأعلن وزير العدل المغربي الأسبوع الماضي أن زهاء 2000 شخص اعتقلوا في قضايا متصلة بما يسمى الإرهاب خلال العام الماضي وصدرت أوامر اعتقال دولية لثلاثين آخرين.

وقال رئيس الأجهزة الأمنية حميدو العنيجري إن عشرة من العناصر الخطرة لاتزال هاربة.

المصدر : الجزيرة + وكالات