دعوة أميركية لحل مسألة الصحراء الغربية
آخر تحديث: 2004/5/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/25 هـ

دعوة أميركية لحل مسألة الصحراء الغربية

وليام بيرنز
دعت الولايات المتحدة كلا من المغرب والجزائر إلى تعزيز علاقتهما الثنائية و"تنقية الأجواء" من أجل التوصل لحل لمشكلة الصحراء الغربية المتنازع عليها.

ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز قوله إن واشنطن عازمة على القيام بكل ما يمكن لدعم المغرب والجزائر.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن هناك العديد من الأشياء التي يمكن ربحها سواء بالنسبة للمغاربة أو الجزائريين وكذا بالنسبة للآخرين عبر المغرب العربي من خلال تقوية العلاقات الثنائية وإيجاد حل لمشكلة الصحراء.

وأكد بيرنز في ختام زيارة قصيرة للمغرب أن الولايات المتحدة "لا تبحث إطلاقا عن فرض حل سياسي على الأطراف"، وذلك في وقت تشهد فيه العلاقات المغربية الجزائرية حالة من المد والجزر بسبب خلافات تتعلق بالصحراء الغربية.

وأشاد رئيس الوزراء المغربي إدريس جطو بموقف الإدارة الأميركية "من قضية الوحدة الترابية للمغرب الذي يدعو لحل سياسي للنزاع في الصحراء".

وعرقل هذا النزاع كل الجهود لتحسين العلاقات المغربية الجزائرية، حيث أغلقت الحدود بين الدولتين عام 1994 ولم تعقد قمة اتحاد المغرب العربي منذ العام 1994 بسبب هذه الخلافات.

وكانت الصحراء الغربية مستعمرة إسبانية، وبعد استقلالها عام 1975 رفض الصحراويون الانضمام للمغرب وقادت جبهة البوليساريو التي تساندها الجزائر حملة عسكرية ضد المغرب بين العامين 1976 و1991 حتى أرسلت الأمم المتحدة بعثة حفظ السلام.

المصدر : رويترز