مقاتلو حماس يحملون بقايا مدرعة إسرائيلية دمرت في حي الزيتون (الفرنسية)

أطلقت مروحية إسرائيلية صاروخا على مخيم رفح للاجئين جنوبي قطاع غزة, مما تسبب في إصابة ثلاثة فلسطينيين على الأقل.

وأسفر القصف الإسرائيلي لمخيمي رفح ويبنا في القطاع منذ فجر أمس الخميس عن سقوط 12 شهيدا, في حين استشهد أربعة آخرون في حي الزيتون.

وقد شيع آلاف الفلسطينيين شهداءهم الذين سقطوا برصاص الاحتلال في المنطقتين وسط غضب ودعوات للثأر والانتقام. ورفع المشيعون في رفح صورا للشهداء وأجزاء من مجنزرة للاحتلال فجرتها المقاومة الأربعاء الماضي، مما أسفر عن مقتل خمسة جنود إسرائيليين.

لاجئو رفح يودعون شهداءهم (الفرنسية)
في هذه الأثناء نفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في رفح ما تتناقله وسائل الأنباء بشأن حوزتها على أشلاء من جنود إسرائيليين بعد تفجير إحدى المدرعات العسكرية الإسرائيلية.

وفي حي الزيتون انطلق آلاف الفلسطينيين في موكبين منفصلين لتشييع الشهداء الثمانية بينهم أربعة عثر على جثثهم تحت الأنقاض بعد الانسحاب الإسرائيلي بعيد منتصف ليل الأربعاء من الحي مخلفا دمارا هائلا.

وجاء انسحاب قوات الاحتلال من حي الزيتون إثر تسلم إسرائيل أشلاء ستة من جنودها قتلوا على يد المقاومة الفلسطينية يوم الثلاثاء الماضي بعد وساطة مصرية.

شكر لمصر
من جهة ثانية قالت رئاسة مجلس الوزراء الإسرائيلي إن رئيس الحكومة أرييل شارون شكر الرئيس المصري حسني مبارك على الوساطة المصرية التي أتاحت لإسرائيل تسلم أشلاء القتلى الستة من جنودها الذين لقوا حتفهم في غزة.

وقالت إن شارون طلب من الرئيس المصري نقل امتنانه لرئيس جهاز المخابرات اللواء عمر سليمان على الجهود التي بذلها لهذه الغاية.

من جهته أدان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ما وصفها بالجرائم العسكرية البشعة التي ترتكبها إسرائيل في قطاع غزة، وناشد العالم أجمع أن يدين تلك الجرائم. وجاءت تصريحات عرفات بعد استقباله في رام الله مبعوث الحكومة الإيرلندية جون كامبل.

هدم واعتقالات

فلسطيني يسير بين ركام منزل هدمه الاحتلال في حي الزيتون (الفرنسية)
في سياق متصل اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 50 فلسطينيا في بلدة بيت عوا غرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية أمس. وقد اعترفت مصادر الاحتلال باعتقال 37 شخصا زعمت أنهم من المطلوبين.

من ناحية أخرى هدمت السلطات الإسرائيلية ثلاثة منازل في قرية الشيخ دنون بالجليل الغربي شرق مدينة عكا أمس. وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن سلطات الاحتلال تذرعت بأن المنازل غير مرخصة، كما اقتلعت المئات من أشجار الزيتون وصادرت مساحات من الأراضي.

وفي شمالي الضفة الغربية أعلن مصدر عسكري إسرائيلي أن جنديين أصيبا بجروح أمس في انفجار وصفه بالعرضي عند حاجز سالم غرب مدينة جنين الذي يوجد قريبا منه معسكر لجيش الاحتلال. وقال شهود عيان إنهم شاهدوا سيارات إسعاف تصل إلى المكان.

المصدر : الجزيرة + وكالات