إصابة فلسطيني وعرفات يجدد تمسكه بخارطة الطريق
آخر تحديث: 2004/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/12 هـ

إصابة فلسطيني وعرفات يجدد تمسكه بخارطة الطريق

الفلسطينيون أحيوا ذكرى عيد العمال بالاحتجاج على الجدار العازل الإسرائيلي (الفرنسية)

أكد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أنه ما يزال متمسكا بخطة خارطة الطريق للسلام في الشرق الأوسط، واتهم رئيس الحكومة الإسرائيلية بإعلان موتها بالشروط التي أدخلها عليها.

وألقى عرفات -خلال استقباله في مقره برام الله حوالي 1500 عامل وعاملة بمناسبة عيد العمال العالمي- بالمسؤولية على أرييل شارون بوضع نهاية لهذه الخطة بالشروط الأربعة عشر التي أدخلها عليها.

وقال إن الجانب الفلسطيني ما يزال متمسكا بالسلام على أساس قرارات الشرعية الدولية وخارطة الطريق وصولا إلى قيام الدولتين.

وتأتي هذه التصريحات ردا -على ما يبدو- على مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الرئيس الفلسطيني بإعطاء فرصة لهذه الخطة.

خطة شارون

موفاز: خطة شارون تعزز الاستيطان بالضفة (أرشيف - رويترز)
وفي الشأن السياسي أيضا أكد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن خطة شارون للانسحاب من قطاع غزة ستؤدي إلى تعزيز الاستيطان في مناطق فلسطينية أخرى.

وقال موفاز في تصريح للإذاعة الإسرائيلية إن خطة شارون ستسمح بتعزيز الاستيطان في الجليل والنقب والضفة الغربية، مشيرا إلى أن ذلك سيسمح لإسرائيل بالتمتع بعمق إستراتيجي وحدود يمكن الدفاع عنها في المستقبل.

وأوضح أنه في حال اعتماد الخطة فإن تطبيقها لن يبدأ قبل استكمال الحوار مع المستوطنين نهاية العام القادم، مشددا على أن القوات الإسرائيلية ستواصل الإشراف على المجال البحري والجوي في غزة فضلا عن السياج الذي يحيط بهذه المنطقة.

من جهته قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن رفض الليكود لخطته قد يفرض إجراء انتخابات جديدة. وأضاف شارون في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي أن فشل هذه الخطة ستترتب عليه مشاكل كبيرة سيتعين على إسرائيل أن تواجهها ومنها التفكير في إجراء انتخابات جديدة.

وفي سياق متصل أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من احتمال رفض حزب الليكود لخطة شارون، وقال مسؤول معني بملف الشرق الأوسط في الإدارة الأميركية "لا نعرف فعلا ما الذي سنقوم به إذا ما رفضت الخطة لكن ذلك سيعقد الأمور.. إلى أي حد.. لا نعرف بعد.. وعلينا الانتظار".

التطورات الميدانية
ميدانيا أصيب فتى فلسطيني بجروح خطيرة برصاص جنود الاحتلال خلال مواجهات في قرية طوباس شمالي الضفة الغربية.

آلاف الفلسطينيين تظاهروا أمس بغزة احتجاجا على تجميد السلطة حسابات جمعيات خيرية (رويترز)
وأوضح مسؤولون أمنيون فلسطينيون أن الجنود توغلوا في هذه البلدة القريبة من جنين على متن نحو عشر سيارات جيب، فألقى شبان فلسطينيون في تلك الأثناء حجارة باتجاه هؤلاء الجنود الذين فتحوا النار وأصابوا زكريا الضراغمة (18 عاما).

وفي غزة اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي معززة بـ 15 آلية مصفحة ترافقها جرافتان خان يونس جنوبي القطاع، ودمرت خمسة منازل وألحقت أضرارا بستة أخرى.

وعلى صعيد آخر تظاهر آلاف الفلسطينيين أمس في مناطق مختلفة بقطاع غزة احتجاجا على قيام السلطة الفلسطينية تحت ضغوط أميركية بتجميد 39 حسابا مصرفيا تابعا لـ 12 جمعية خيرية إسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات