قوات الاحتلال اعتدت على الفلسطينيين وأراضيهم غربي القدس المحتلة (الفرنسية)

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن لندن أبلغت تل أبيب دعمها لخطة فك الارتباط مع الفلسطينيين في غزة. وقال مكتب شارون إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اتصل بنظيره الإسرائيلي واعدا بحشد التأييد الدولي للخطة.

وأوضح أن شارون أكد لبلير أن خطته تأتي في غياب شريك سلام فلسطيني وأن مفتاح المفاوضات هو وقف تام للإرهاب والعنف والتحريض، على حد تعبير البيان الإسرائيلي.

وفي لندن، اكتفت رئاسة الوزراء البريطانية بالإعلان أن اتصال بلير - شارون الهاتفي تناول التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، من دون تحديد موضوع الاتصال.

وفي السياق قال وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني نبيل شعث إنه سيلتقي نظيره الأميركي كولن باول ومسؤولين آخرين في واشنطن يوم 21 من الشهر الجاري لمناقشة خطة الانسحاب الإسرائيلي أحادية الجانب من قطاع غزة.

وتأتي زيارة شعث لواشنطن بعد أسبوع من مناقشة شارون الخطة مع الرئيس الأميركي جورج بوش، وسط أنباء عن توصل مسؤولين أميركيين وإسرائيليين إلى اتفاق مبدئي على نقاط رئيسية في خطة الانسحاب من غزة، وأن الرئيس الأميركي جورج بوش يؤيدها كخطوة مرحلية خلال تعثر خطته للسلام.

مشاركة حماس
على صعيد آخر ربط شعث في تصريح للإذاعة الإسرائيلية اليوم أي مشاركة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في السلطة الفلسطينية بالتزام الحركة بوقف ما أسماه إطلاق النار.

صائب عريقات
وكانت السلطة الفلسطينية اعتبرت أن مشاركة فصائل المقاومة بما فيها حركة حماس في السلطة "شأن داخلي لا علاقة للولايات المتحدة فيه".

وقال وزير شؤون المفاوضات صائب عريقات إن الحوار الوطني والمشاركة في السلطة يقوم على "أساس التعددية السياسية وليس على تعدد السلطات"، معربا عن أمله في أن يتوج هذا الحوار بمشروع اتفاق يأخذ في الاعتبار المتغيرات الدولية.

وكانت الإدارة الأميركية حذرت السلطة الفلسطينية من إشراك حماس في هيئاتها السياسية، وقالت إنها "منظمة إرهابية" يتعين استبعادها وليس استيعابها.

مواجهات
ميدانيا أفاد مراسل الجزيرة بأن 15 فلسطينيا على الأقل أصيبوا بجروح أمس عندما أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأعيرة المطاطية والقنابل المسيلة للدموع عليهم في قرية بِدو شمال غربي القدس.

ووقعت المواجهات عندما تصدى الفلسطينيون لعمليات اقتلاع الأشجار من أراضيهم لإقامة جزء من الجدار العازل محلها.

وفي مدينة نابلس أصيب فلسطينيان بجروح من نيران أطلقتها قوة عسكرية إسرائيلية توغلت في قلب المدينة الواقعة في الضفة الغربية. وأفاد مراسل الجزيرة بأن ست دوريات عسكرية إسرائيلية توغلت مرتين في المدينة صباح اليوم وانسحبت بعد أن أطلقت النار على المواطنين.

المصدر : الجزيرة + وكالات