واشنطن تدعو السودانيين للإسراع بإبرام اتفاق السلام
آخر تحديث: 2004/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/17 هـ

واشنطن تدعو السودانيين للإسراع بإبرام اتفاق السلام

النائب الأول للرئيس السوداني خلال جولة سابقة من المفاوضات (الفرنسية-أرشيف)
طلبت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء من الحكومة السودانية ومتمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان إبرام اتفاق السلام نهاية هذا الأسبوع, واصفة المحادثات التي ستجرى هذا الأسبوع بين الخرطوم والجنوبيين بالحاسمة لجهود إنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ 20 عاما.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية كولن باول اتصل شخصيا بنائب الرئيس السوداني علي عثمان طه وبقائد الجيش الشعبي لتحرير السودان جون قرنق وطلب منهما الإسراع في إنهاء مفاوضات السلام.

وقال مساعد المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيريلي "أبلغنا الطرفين أننا وصلنا إلى نقطة حاسمة من المفاوضات, إما يبرم اتفاق أو لا يبرم". وأضاف في مؤتمر صحفي بواشنطن "لقد آن الأوان لإيصال العملية إلى نهايتها هذا الأسبوع, وهذا ما نأمل في حصوله". وأوضح أن المفاوض الأميركي تشارلز سنايدر موجود في نيروبي حيث تجرى المفاوضات.

وقال الوسيط الكيني إلى المفاوضات لازارو سامبيو إن الحكومة السودانية اتفقت مع متمردي الجيش الشعبي الثلاثاء على تقاسم السلطة وإدارة المناطق المهمشة الثلاث، فيما كان يشكل أبرز نقاط الخلاف في المفاوضات الطويلة.

وكانت هاتان أبرز نقطتين عالقتين قبل إنهاء أطول نزاع أفريقي دائر منذ 1983 بين جنوب البلاد حيث تعيش غالبية مسيحية ووثنية والشمال العربي المسلم. وأوقع النزاع حوالي 1.5 مليون قتيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات