القصف الأميركي أوقع عشرات القتلى والجرحى في الفلوجة (رويترز)


أفاد مراسل الجزيرة في الفلوجة بأن مقاتلات أميركية من طراز إف -16 قصفت المناطق الشرقية من المدينة, ونقل المراسل عن المصادر الطبية أن 46 عراقيا قتلوا وأصيب 65 آخرون بجروح جراء القصف اليوم، وكان عدد ضحايا القصف الأميركي أمس قد وصل إلى 52 قتيلا وأصيب أكثر من مائة آخرين معظمهم نساء وأطفال.

بالمقابل زعم ضابط في قوات مشاة البحرية الأميركية أن 40 عراقيا قتلوا داخل مسجد قصفته القوات الأميركية في وسط الفلوجة غرب بغداد اليوم حيث كثفت القوات الأميركية هجومها على المدينة. إلا أن مراسل الجزيرة شكك في صحة هذه المزاعم مؤكدا أن المقاتلات الأميركية قصفت مقر هيئة علماء المسلمين في المدينة. وقد أسقطت مروحية أميركية كما أحرقت دبابة أميركية في المدينة.

جنود أميركيون يتمركزون بالفلوجة (الفرنسية)

ووجه أهالي الفلوجة الذين تجمعوا في المقبرة القديمة للمدينة لتشييع جنازات قتلى القصف الأميركي نداء إلى كافة العراقيين والعرب والقوى الدولية للتدخل لفك الحصار الأميركي المضروب على مدينتهم.

كما استنكرت هيئة علماء المسلمين في العراق ما يحدث من عمليات عسكرية في الفلوجة. ووصف أمين عام الهيئة د. حارث الضاري عمليات القوات الأميركية بأنها مجزرة حقيقية لأهالي الفلوجة وناشد الأمم المتحدة والعرب التدخل لوقف هذه المجازر ضد شعب العراق.

كما أفاد مراسل الجزيرة في مدينة الرمادي بأن عددا كبيرا من القتلى والجرحى سقطوا في المواجهات الدائرة بين القوات الأميركية وعناصر المقاومة في المدينة. وقال إن القوات الأميركية تحاصر المستشفى العام في المدينة وتمنع دخول من يريدون التبرع بالدم.

ووجهت المقاومة العراقية أمس ضربة قاسية لجنود المارينز في الرمادي القريبة فقتلت 12 جنديا على الأقل وأصابت 60 آخرين.

وذكر الموقع الإلكتروني لقناة سكاي الإخبارية البريطانية عن مصدر في البنتاغون أن 130 جنديا أميركيا قتلوا في الاشتباكات العنيفة في العراق والتي كان أعنفها في مدينة الرمادي.

مقاومة شرسة
ولم تنجح عمليات الاحتلال في الفلوجة في وقف هجمات المقاومة في مناطق أخرى من العراق. فقد أعلنت متحدثة باسم قوات الاحتلال أن جنديين أميركيين قتلا اليوم في هجوم على قافلة للاحتلال في بغداد وجرح ثالث.

كما قتل جندي أميركي أمس وجرح آخر خلال اشتباك مع مقاتلين قرب مدينة بلد شمال العاصمة العراقية بغداد.

طفل عراقي جريح في القصف الأميركي على الفلوجة (الجزيرة)

وأفاد مراسل الجزيرة في بغداد نقلا عن شهود عيان بأن اشتباكات عنيفة دارت في منطقة أبو غريب غربي بغداد بين مسلحين مجهولين والقوات الأميركية التي ردت بفتح نيرانها عشوائيا على سوق المدينة في حين تعرض مطار بغداد لهجوم بقذائف الهاون.

وفي الحويجة القريبة من كركوك شمالي العراق قتل ثمانية عراقيين وأصيب العشرات في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الأميركي أثناء احتجاجات على أحداث الفلوجة.

وفي بعقوبة قالت القوات الأميركية إن نيرانا استهدفت مروحية أميركية فأجبرتها على الهبوط في المدينة الواقعة شمال شرق بغداد. ويأتي ذلك وسط اشتباكات عنيفة دارت في المدينة بين القوات الأميركية والمقاومة. كما أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على سيارتين أمام مبنى المحافظة مما أدى إلى مقتل شخصين.

المصدر : الجزيرة + وكالات