واشنطن تضغط لإتمام اتفاق السلام بالسودان
آخر تحديث: 2004/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/16 هـ

واشنطن تضغط لإتمام اتفاق السلام بالسودان

مفاوضات نيفاشا دخلت مرحلة حاسمة(أرشيف- الفرنسية)
صعدت الولايات المتحدة ضغوطها للتوصل إلى اتفاق نهائي للسلام بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان. ويصل اليوم إلى نيفاشا بكينيا تشارلز سنايدر القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي لإعطاء زخم جديد للمحادثات بين الخرطوم والمتمردين.

وأعربت متحدثة باسم الخارجية الأميركية عن أملها في أن تساعد هذه الخطوة الجانبين على إتمام الاتفاق هذا الأسبوع. وأجرى وزير الخارجية الأميركي اتصالات اليومين الماضيين مع الجانبين لحثهم على مواصلة المحادثات.

وأبلغ الرئيس السوداني عمر حسن البشير البرلمان السوداني أمس الاثنين أن اتفاق السلام بات وشيكا وأنه سيتم توقيعه قريبا لكنه لم يذكر موعدا. وكشفت مصادر صحفية في الخرطوم أنه تم تحقيق تقدم كبير في مفاوضات تقاسم السلطة حيث تم الاتفاق على موضوع الرئاسة ضمن قضايا تقاسم السلطة.

وأضافت المصادر أيضا أن الجانبين أحرزا تقدما ملحوظا في الخلافات بشأن منطقة أبيي الغنية بالنفط حيث وافقت الخرطوم على المقترح الأميركي الذي يبقي وضع المدينة تحت سيطرة الشمال لمدة ست سنوات يعقبها استفتاء جديد يحدد تبعيتها.

محادثات دارفور
ومع دخول الولايات المتحدة بثقلها في محادثات السلام السودانية مازالت جهود تسوية أزمة التمرد بدارفور تراوح مكانها حيث طالب المتمردون بمفاوضات مباشرة مع الحكومة السودانية.

وقد التقى وفدا المتمردين أمس الرئيس التشادي إدريس ديبي واتهم ناطق باسم حركة العدالة والمساواة الخرطوم بعدم الجدية في المحادثات.

ولم يرد المتمردون بعد على الوثيقة التي أعدتها الوساطة التشادية وعرضتها على المتفاوضين لاستخدامها كقاعدة عمل في المفاوضات.

وأعلن مصدر تشادي أن الوفد الحكومي السوداني المشارك في المفاوضات الجارية في نجامينا وافق على استخدام الوثيقة كقاعدة عمل.

المصدر : الجزيرة + وكالات