بشار الأسد سيبحث سبل تهيئة الأجواء مع ملك البحرين (الجزيرة-أرشيف)
أعلن مصدر دبلوماسي سوري أن الرئيس السوري بشار الأسد وصل اليوم الثلاثاء إلى الدوحة في بداية جولة ستقوده أيضا إلى البحرين يسعى خلالها إلى "تهيئة الأجواء" لعقد القمة العربية المؤجلة.

وأضاف السفير السوري في الدوحة إبراهيم هاجم أن الرئيس الأسد بدأ على الفور مباحثات مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني, دون مزيد من التفاصيل.

من جانب آخر أعلن الديوان الملكي في المنامة أن الرئيس السوري سيصل اليوم الثلاثاء إلى البحرين لإجراء محادثات مع قيادة هذا البلد تتعلق "بسبل تهيئة الأجواء" لعقد قمة عربية في أسرع وقت ممكن.

وذكر بيان الديوان الملكي في المنامة أن الأسد سيبحث مع ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة في "سبل تهيئة الأجواء لانعقاد القمة العربية" التي أعلنت تونس إرجاءها.

وكان وزير الخارجية السوري فاروق الشرع صرح في بيروت الاثنين أن الأسد "سيقوم بزيارات هذا الأسبوع إلى عدد من الدول العربية", من دون أن يحددها, مؤكدا أن "تحركنا الأساسي هو من أجل إعادة عقد القمة والاتفاق على جوهرها وعلى مكانها".

من جهته, أكد وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جبر بن جاسم آل ثاني الاثنين أن "قطر تقدر حرص تونس على انجاح القمة العربية" نافيا أن تكون تدخلات خارجية وراء تأجيل عقد القمة.

وأرجأت تونس القمة التي كان يفترض ان تستضيفها في 29 و30 مارس/آذار إلى أجل غير مسمى بسبب "خلافات عميقة" بشأن الإصلاحات السياسية في العالم العربي, وفق مصادر رسمية تونسية.

وكانت مصر أعلنت بعيد إعلان التأجيل استعدادها لاستضافة القمة غير أن تونس أكدت تمسكها بالقمة وبعقدها في تونس.

من جهة أخرى صرح الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى -الذي التقى الاثنين في الرباط العاهل المغربي محمد السادس- بأن "المؤشرات تميل إلى عقد القمة العربية في تونس" في مايو/أيار المقبل.

المصدر : وكالات