المحتجون رفعوا شعارات مؤيدة للصدر وهم يواجهون دبابات الاحتلال (الفرنسية)

لقي اثنان من أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر مصرعهما وسط العاصمة العراقية بغداد وذلك خلال مظاهرة في ساحة التحرير قرب مقر سلطة الاحتلال. وقالت مصادر الشرطة العراقية إن بعض المشاركين في التظاهرة ألقوا بأنفسهم أمام الدبابات الأميركية التي لم تستطع تجنبهم.

وردد المشاركون في المسيرة شعارات تأييد للزعيم الشيعي مقتدى الصدر وهم يواجهون الدبابات الأميركية.

وقالت المصادر إن أربع دبابات أميركية تمركزت في ساحة التحرير وخامسة على جسر الجمهورية. وأغلق الجنود الأميركيون المنطقة بأكملها يساندهم عناصر من قوات الحماية المدنية العراقية.

وجرت التظاهرات في جو متوتر يسود منذ أسبوع بعد إغلاق سلطة الاحتلال لصحيفة ناطقة باسم جماعة مقتدى الصدر بتهمة التحريض على العنف.

واشتد التوتر مع سريان شائعات تبين لاحقا عدم صحتها حول تطويق منزل مقتدى الصدر في النجف جنوبي بغداد, وكذلك بعد إعلان جماعة الصدر عن اعتقال مصطفى اليعقوبي المسؤول في مكتبه في النجف أمس السبت.

ونفى بيان باسم القوات الإسبانية صدر عن قيادة الاحتلال في العراق أن تكون هذه القوات قد اعتقلت اليعقوبي.

وميدانيا انفجرت سيارة مفخخة صباح السبت قرب قرية الأسْوَد شمال مدينة بعقوبة في محافظة ديالى. وأسفر الانفجار عن إصابة اثنين من جنود إحدى الدوريات الأميركية واثنين من المدنيين العراقيين وتدمير آليتين أميركيتين.

بريمر: القوات الأميركية ستبقى في العراق (الفرنسية)
نقل السلطة
وفي إطار التحركات السياسية يصل مبعوث الأمم المتحدة الخاص الأخضر الإبراهيمي إلى بغداد الاثنين المقبل لإجراء محادثات وصفت بأنها "حاسمة" حول نقل السلطة إلى العراقيين.

كما سلم الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر السبت مفاتيح وزارة التربية إلى الجانب العراقي في خطوة ثانية لتسليم 25 وزارة إلى العراقيين، وذلك في إطار نقل السلطة إليهم بحلول الثلاثين من يونيو/ حزيران المقبل.

وأكد بريمر خلال حفل التسليم أن قوات الاحتلال بقيادة الولايات المتحدة ستبقى في العراق بعد الفترة المحددة لنقل السلطة. وقال إن "التحالف" سيقدم المساعدات المالية والمشورة لوزارة التعليم لتحقيق ما سماه الرؤية المشتركة للعراق الجديد.

وأشار مسؤول كبير في سلطات الاحتلال إلى أنه سيتم تسليم وزارتين أخريين للعراقيين حتى حلول 30 يونيو/ حزيران المقبل. وكانت وزارة الصحة أول وزارة سلمها بريمر للعراقيين يوم الأحد الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات