واشنطن تغلق سفارتها وتأهب أمني في دمشق
آخر تحديث: 2004/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/9 هـ

واشنطن تغلق سفارتها وتأهب أمني في دمشق

آثار الدمار على المبنى الذي وقع التفجير بجواره(الفرنسية)

في أول تداعيات هجوم أمس في حي المزة بالعاصمة السورية أعلنت السفارة الأميركية في دمشق إغلاق أبوابها اليوم، كما نصحت موظفيها غير الأساسيين بالبقاء في منازلهم. وقد أغلقت الطرق المؤدية إلى السفارة أمام حركة المرور. وذكر مصدر مسؤول بالسفارة أن الوضع سيخضع للتقييم يوميا.

وشددت إجراءات الأمن أيضا في مختلف أرجاء المدينة وعلى الحدود مع لبنان الليلة الماضية.

ووقع الهجوم قرب السفارتين الكندية والإيرانية ومقر إقامة السفير البريطاني في حي المزة. ودمر الهجوم السيارات المصطفة قرب المبنى السابق للأمم المتحدة المكون من أربعة طوابق، وتناثرت شظايا الزجاج المحطم خارج المتاجر.

جانب من الأسلحة التي أعلنت
سوريا الكشف عنها (الفرنسية)
وأعلن مسؤول في وزارة الداخلية السورية أن مجموعة مسلحة مؤلفة من أربعة أشخاص قامت بوضع عبوة ناسفة تحت إحدى السيارات المتوقفة في حي المزة.

وذكر المصدر أن عناصر الأمن والشرطة تصدوا للمسلحين وحاصروهم وتبادلوا معهم إطلاق النار بعدما لجؤوا إلى الهرب بسيارة ثانية وهم يلقون القنابل اليدوية باتجاه عناصر الأمن.

وكانت السلطات السورية قد أعلنت أنها اكتشفت مخبأ للأسلحة والمتفجرات في منطقة خان الشيح على بعد 25 كلم جنوب دمشق. وذكرت أن المخبأ تابع للمجموعة المسلحة التي نفذت الهجوم والذي قتل خلاله اثنان من عناصر المجموعة ورجل شرطة ومواطنة سورية كانت في المكان.

وأوضحت المصادر السورية أن الإجراءات الأمنية والقانونية مستمرة للكشف عن ملابسات هذا الهجوم الذي وصفته "بالإرهابي".

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن بيان لوزارة الداخلية التأكيد على أن الهجوم يهدف إلى النيل من استقرار سوريا وتهديد أمن المواطنين. وتعهد البيان بمواصلة جهود دمشق في مكافحة ما أسماه الإرهاب بكافة أشكاله.

وقد سارع عدد من الدول العربية إلى استنكار الهجوم ووصفه بأنه "عمل إرهابي".

المصدر : الجزيرة + وكالات