البشير يزور دارفور وقرنق يعد لاستئناف محادثات كينيا
آخر تحديث: 2004/4/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/7 هـ

البشير يزور دارفور وقرنق يعد لاستئناف محادثات كينيا

زار الرئيس السوداني عمر البشير منطقة شمال دارفور غربي السودان حيث التقى الوفد الحكومي الذي شارك في المفاوضات مع متمردي دارفور، واطلع منه على نتائج المحادثات الجارية في تشاد.

في هذه الأثناء يجري فريق من المحققين المعنيين بحقوق الإنسان التابعين للأمم المتحدة مقابلات مع الشهود على جرائم زعم وقوعها بدارفور، حيث تتهم القوات الحكومية ومليشيات موالية لها بارتكاب فظائع ضد المدنيين.

وأمضى الوفد الأممي عدة ساعات في مدينة الفاشر شمالي دارفور بعد أن زار مدينة نيالا جنوبا، ومن المقرر أن يتوجه في وقت لاحق إلى مدينة الجنينة قرب الحدود مع تشاد.

وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية خوسيه لويس دياز بمؤتمر صحفي في جنيف إن المحققين سيقدمون تقريرهم النهائي الأسبوع المقبل إلى القائم بأعمال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان برتراند رامشاران الذي سيرفعه بدوره إلى الأمين العام كوفي أنان ولجنة حقوق الإنسان التابعة للمنظمة.
وقد تسبب النزاع بدارفور في مقتل ونزوح الآلاف.

المحادثات مع الجنوبيين

على صعيد آخر عاد زعيم متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق إلى كينيا في محاولة كسر جمود محادثات السلام مع حكومة الخرطوم.

وقال المتحدث باسمها ياسر عرمان إن قرنق سيستأنف المحادثات مع علي عثمان طه نائب الرئيس السوداني، مشيرا إلى أن الحركة مصممة على التوصل إلى اتفاق سلام نهائي في حال وجود التصميم ذاته لدى الخرطوم.

وقد تعثرت الجولة الماضية من المحادثات بسبب الخلاف بشأن تطبيق الشريعة الإسلامية في العاصمة خلال فترة انتقالية مدتها ست سنوات، تكون فيها المدينة عاصمة مشتركة لإدارة مؤقتة قبل إجراء استفتاء بشأن تقرير المصير في الجنوب.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: