مروحيات عسكرية تقصف حي الجولان بالفلوجة
آخر تحديث: 2004/4/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/7 هـ

مروحيات عسكرية تقصف حي الجولان بالفلوجة

مشهد من الانفجار الذي وقع في الوزيرية اليوم (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في الفلوجة بأن مروحيات عسكرية أميركية قصفت حي الجولان بالفلوجة. ولم ترد أبناء بعد عن وقوع ضحايا أو خسائر جراء القصف.

من جهة ثانية قال مراسل الجزيرة في بغداد إن شخصين قتلا وأصيب خمسة جنود أميركيين في انفجار هز حي الوزيرية ببغداد كما أدى الانفجار لاحتراق آليتين عسكريتين على الأقل.

وذكر مراسل الجزيرة أن أعمدة الدخان الكثيف تصاعدت من المنطقة التي أحاطت بها القوات الأميركية وحلقت فوقها طائرة هليكوبتر.

كما أعطبت آلية عسكرية من طراز همفي في هجوم بقذائف صاروخية في حي العامل جنوب بغداد. وفي الطريق المؤدي إلى مطار بغداد أعطبت ناقلة جند أميركية في هجوم مماثل.

وفي البصرة جرح جندي بريطاني اليوم في انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق واستهدفت قافلة عسكرية مكونة من ست آليات. ونقل مراسل الجزيرة في المدينة عن مصدر في الشرطة هناك أن شاحنة بريطانية لنقل الوقود احترقت صباح اليوم عند تقاطع منتزه الخور وسط البصرة نتيجة انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية بريطانية.

وكان موكب الرئيس البلغاري غيورغي بارفانوف الذي قام بزيارة مفاجئة أمس الأحد إلى العراق, تعرض لهجوم بإطلاق النار -لم يسفر عن خسائر- على الطريق بين القاعدة البولندية والقاعدة البلغارية في مدينة كربلاء. وقالت وكالة الأنباء البلغارية إن تبادلا قصيرا لإطلاق النار قد حصل بين مهاجمين مجهولين والموكب.

تصريحات بريمر

بول بريمر(أرشيف)
ومن جهة أخرى قال الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر إن الأوضاع في النجف تزداد خطورة، مشيرا إلى أنه يتم تخزين الأسلحة في المساجد والأضرحة والمدارس في المدينة حيث يوجد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر.

وأوضح بريمر في حديث للجزيرة أن الأوضاع تتخذ منحنى يهدد حياة السكان، إذ أن هذه الأسلحة والمتفجرات تهدد حياة السكان هناك، ودعا السكان لنزع سلاح المقاتلين في المدينة.

وكان الناطق باسم قوات الاحتلال في العراق مارك كيميت دعا مقتدى الصدر إلى تسليم نفسه، وأكد أن دخول القوات الأميركية مدينة النجف مازال خيارا قائما إذا لم تنجح المساعي السلمية.

كما وصف الحاكم الأميركي في العراق الوضع في الفلوجة بأنه ما زال صعبا جدا, وأنه يأمل ألا يسفك الكثير من الدم لحل هذه القضية. وأعلن مصدر عسكري أميركي أن القوات الأميركية ستسير يوم غد الثلاثاء دوريات عسكرية مشتركة مع قوات عراقية داخل شوارع المدينة.

قوات الاحتلال

قوات بريطانية في البصرة (الفرنسية-أرشيف)
وعلى صعيد وضع قوات الاحتلال في العراق تراجع رئيس الحزب المحافظ الجديد في كندا ستيفن هاربر عن مواقفه السابقة بتأييد الولايات المتحدة في العراق، وأعلن أمس الأحد رفضه إرسال قوات إلى هناك في حال أصبح رئيسا للوزراء في الانتخابات المقبلة.

وفي لندن قالت صحيفة التايمز البريطانية اليوم الاثنين إن حكومة توني بلير أعدت خيارات عدة لزيادة عدد القوات البريطانية في العراق لتعويض النقص الذي سينجم عن انسحاب القوات الإسبانية.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الخيارات تبدأ من إرسال 1500 إلى 2000 جندي إضافي لملء الفراغ الذي سيؤدي إليه انسحاب الجنود الإسبان. غير أن الصحيفة أكدت أن بريطانيا ستطلب- مقابل ذلك - تمكينها من التأثير بشكل أكبر في طريقة التعامل مع المسألة الأمنية في العراق.

أما رئيس الوزراء الأسترالي جون هاورد فأشار إلى إمكانية إرسال تعزيزات عسكرية إلى العراق لمواجهة بعض الاحتياجات بعد انسحاب قوات التحالف من عدد من المدن العراقية. وينتشر حاليا 850 عسكريا أستراليا في العراق والمنطقة مقابل ألفي عسكري عند غزو العراق في مارس/آذار العام الماضي.

وفي السلفادور قال الرئيس فرانشيسكو فلوريس في تصريحات نشرت أمس الأحد إن بلاده لم تقرر بعد ما إن كانت ستحتفظ بقوتها الصغيرة في العراق بعد يونيو/حزيران القادم كما تريد الولايات المتحدة.

ونقلت صحف سلفادورية عن فلوريس قوله إن بلاده ستواصل تنفيذ مهمة إبقاء القوات في العراق حتى 30 يونيو/حزيران القادم وأي استمرار سيكون خاضعا للتحليل.

علم عراقي
من جهة أخرى أقر مجلس الحكم الانتقالي اليوم الاثنين شعارا جديدا للدولة وعلما بديلا عن العلم الحالي.

وقال موفد الجزيرة نت للعراق إن المجلس تبنى الشعار القديم الذي كان أول شعار بعد سقوط النظام الملكي.

كما اتخذ المجلس علما جديدا هو عبارة عن هلال على خلفية بيضاء يرتفع على ثلاثة خطوط اثنان منها باللون الأزرق وتمثلا نهري دجلة والفرات والثالث باللون الأصفر كإشارة لكردستان العراق. أما الهلال فيرمز لهوية العراق الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات