حكومة جزائرية جديدة برئاسة أحمد أويحيى
آخر تحديث: 2004/4/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/7 هـ

حكومة جزائرية جديدة برئاسة أحمد أويحيى

أحمد أويحيى

أحمد روابة-الجزائر
احتفظ رئيس الحكومةالجزائرية أحمد أويحي بجل الوزراء في حكومته الجديدة التي شكلها عقب الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وهو ما كان كان متوقعا على نطاق واسع.

ولم تعرف تغييرات كبيرة باستثناء تعيين محمد الصغير قارة وهو أحد الوجوه البارزة في الحركة التصحيحية في حزب جبهة التحرير الوطني والمعروف بنشاطه في منطقة القبائل وزيرا للسياحة خلفا لزميله في الحزب نور الدين بونوار.

ونقل وزير الشباب بوجمعة هيشور إلى وزارة الاتصال التي فصلت عن الثقافة في الحكومة الجديدة, وكلف الوزير السابق عبد العزيز زياري بوزارة الشباب والرياضة.

بينما احتفظ رموز جبهة التحرير الوطني من التيار التصحيحي المساند لرئيس الجمهورية بمناصبهم مثل وزير الخارجية عبد العزيز بلخادم ووزير الفلاحة سعيد بركات ووزير البريد وتكنولوجيا الإعلام والاتصال عمار التو، ووزير العمل والضمان الاجتماعي الطيب لوح ووزير العلاقات مع البرلمان محمود خذري.

وتدعم حزب رئيس الحكومة التجمع الوطني الديمقراطي بقدوم الوزير السابق محمد مغلاوي على رأس وزارة النقل.

وخلافا لكثير من التوقعات بقي وزيرالداخلية والجماعات المحلية نور الدين يزيد زرهوني على رأس وزارته، التي كان يعتقد أن تؤول إلى مدير الحملة الانتخابية للرئيس بوتفليقة عبد المالك سلال الذي كلف بوزارة الموارد المائية.

واحتفظت حركة مجتمع السلم بالوزارات التي كانت تسيرها في الحكومة السابقة دون زيادة كانت متوقعة سواء من ناحية العدد أو نوعية الحقائب الوزارية. وتؤكد التشكيلة الحكومية التي اعتمدها أحمد أويحي سياسة الاستمرارية التي كانت شعار الحملة الانتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة المدعوم بأحزاب التحالف الرئاسي.

كما كرست تمثيل التيار التصحيحي لحزب جبهة التحرير الوطني في الهيئة التنفيذية، خلافا لما شاع عن احتمال مشاركة وزراء من جناح المرشح علي بن فليس بعد اتفاق الجناحين على عقد المؤتمر الجامع ونسيان الخلافات التي بينهما.

المصدر : الجزيرة