الجزائر تقيم مخيمات لعائلات المسلحين
آخر تحديث: 2004/4/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/6 هـ

الجزائر تقيم مخيمات لعائلات المسلحين

أحمد روابة-الجزائر

دعوة بوتفليقة للمصالحة لاقت أصداء إيجابية من قبل الكثير من المسلحين (الفرنسية)
قال شهود عيان إن قوات الأمن العام في ولايات جيجل والبويرة وسكيكدة شرقي الجزائر تقوم بنقل عائلات المسلحين الذين قرروا وضع السلاح بعد مفاوضات مع الحكومة كشف عنها الأسبوع الماضي.

وشوهدت حافلات تقل على متنها عشرات النساء والأطفال الذين غادروا الجبال حيث كانوا يقيمون مع المسلحين في المغارات والغابات الكثيفة منذ التحاق الأزواج بالجماعات المسلحة.

وينتمي أغلب المسلحين الذين سلموا أنفسهم في الفترة الأخيرة للجماعة السلفية للدعوة والقتال التي يتزعمها حسن حطاب، كما هو شأن العناصر التي سلمت نفسها في ولايات المدية والبويرة وسكيكدة. وينتمي مسلحون آخرون في جيجل إلى الجماعة الإسلامية المسلحة وفصائل انشقت عن الجيش الإسلامي للإنقاذ بعدما قرر وضع السلاح سنة 1997 في اتفاق مع السلطة.

وتأتي الخطوة الحالية عقب دعوة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الشعب الجزائري إلى نسيان الأحقاد ووضع السلاح للاستفادة من المصالحة الوطنية التي ينوي تحقيقها بشكل كامل وشامل مع كل الجزائريين.

وكان لأمير ما كان يسمى بالجيش الإسلامي للإنقاذ مدني مزراق دور كبير في إقناع المسلحين بوضع السلاح خاصة في ولاية جيجل وسكيكدة، حيث أعلن مزراق مساندته لبوتفليقة وثقته في المصالحة الوطنية التي يعرضها في برنامجه، مما أكسب بوتفليقة أغلبية ساحقة في الانتخابات الأخيرة.

وتفيد معلومات من ولاية جيجل معقل مدني مزراق أن المسلحين الذين سلموا أنفسهم لقوات الأمن قد تم إيواؤهم مؤقتا في مخيمات على مشارف التجمعات السكانية لتقريبهم من عائلاتهم التي شرعت في الاتصال بهم، في حين يتم نقل الأطفال والنساء إلى مراكز خاصة لترتيب عودتهم إلى عائلاتهم، حيث يتطلب الأمر تسجيل المواليد في سجلات رسمية على اعتبار أنهم ولدوا في الجبال والمخابئ وكذلك بالنسبة لعقود الزواج التي تم معظمها في الجبال أيضا وبدون قيد رسمي.

وتتم هذه الترتيبات تحت حراسات أمنية مشددة خشية تعرض هؤلاء المسلحين أو عائلاتهم لانتقام أمراء الجماعات المسلحة الذين لا يوافقون على المصالحة ووضع السلاح، ويهددون كل من يتعامل مع السلطة بالموت.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس