أطلقت السلطات الكويتية اليوم سراح عشرة مدنيين عراقيين كانوا محتجزين في سجن كويتي. وقد أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر نبأ ذلك في بيان ذكرت فيه أن السجناء قد عادوا لبلدهم تحت إشرافها.

وقال المتحدث باسم اللجنة فؤاد بوابة إن السجناء العشرة لا علاقة لهم بالغزو العراقي على الكويت 1990 ، فقد سجنوا في قضايا للحق العام كما أن بعضهم لم يقض أكثر من بضعة أشهر في السجن.

وأضاف المصدر إن هؤلاء السجناء عادوا إلى بلادهم عبر المعبر الحدودي – العبدلي صفوان – بالاتفاق مع السلطات الكويتية والتنسيق مع حكومة الائتلاف في العراق .

ويذكر أن ستة سجناء آخرين كانوا قد أعيدوا إلى العراق في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقد علق بوابة في البيان قائلا إن مندوبي الصليب الأحمر كانوا يزورون السجناء العراقيين خلال فترة احتجازهم بانتظام وذلك للتأكد من رغبتهم في العودة إلى بلادهم بملء إرادتهم .

المصدر : الفرنسية