زين العابدين بن علي
أبدى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي تأييده لمواصلة المشاورات قبل عقد القمة العربية التي عرضت بلاده استضافتها في مايو/ أيار المقبل.

وأفاد مصدر رسمي تونسي بأن بن علي أكد أثناء استقباله وزير الخارجية الحبيب بن يحيى لدى عودته من جولته العربية الحرص على تكثيف التشاور مع القادة العرب لضمان نجاح القمة بما يخدم مصالح شعوب المنطقة.

وسلم بن يحيى الرئيس بن علي تقريرا حول المهمات التي قام بها هذا الأسبوع في السعودية والبحرين والإمارات ومصر في إطار التحضير للقمة.

وكان بن يحيى قال للصحفيين الخميس في القاهرة إن اجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر عقده الشهر المقبل في القاهرة لمواصلة الإعداد للقمة سيشهد روحا جديدة للتوافق العربي, مضيفا أنه "حتى وإن اختلفنا فإن الاختلاف سنة الحياة".

وأكد بن يحيى رغبة بلاده في أن يحضر هذه القمة كل القادة والزعماء العرب لأن الموضوعات المطروحة عليها جوهرية ومصيرية، مشيرا إلى أنه لم يطرأ أي تغيير على جدول أعمالها.

وأعلن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الأسبوع الماضي أن القمة ستعقد يومي 22 و23 من الشهر المقبل في تونس.

وكان من المقرر أن تعقد هذه القمة أصلا في ذلك البلد يومي 29 و30 مارس/ آذار الماضي وأرجئت من قبل السلطات التونسية بسبب وجود خلافات جوهرية بين الأطراف العربية حول مسألة الإصلاحات الديمقراطية.

المصدر : الفرنسية