واجهة المبنى الذي استهدفه الهجوم في الرياض (رويترز)

قالت وزارة الداخلية السعودية إن خمسة مسلحين ممن ينتمون إلى الجماعات المسلحة قتلوا في مواجهات مع قوات الأمن في مدينة جدة، في الساعات الأربع والعشرين الماضية، أربعة منهم كانوا من بين أبرز المطلوبين.

وأعلن بيان صدر عن وزارة الداخلية السعودية أسماء الأربعة الذين قتلوا وهم: أحمد بن عبد الرحمن صقر الفضلي المطلوب رقم 7 قي القائمة, وخالد بن مبارك القرشي المطلوب رقم 12, ومصطفى بن إبراهيم مباركي المطلوب رقم 15, وطلال بن عنبر أحمد العنبري المطلوب الرقم 20.

وقال التلفزيون السعودي إن الأربعة كانوا مطلوبين أمنيا، أما القتيل الخامس فيجري البحث للتعرف على اسمه.

وذكر مصدر في الشرطة السعودية أنه بمقتل مباركي والفضلي ينخفض عدد المطلوبين على اللائحة الأمنية إلى 20 شخصا فقط.

وجاء مقتل الخمسة بعد مطاردتين جرتا في مدينة جدة الساحلية أمس، فقالت الشرطة السعودية إنه خلال مطاردة مع قوات الأمن قتل مدرجان على لائحة المطلوبين للسلطات السعودية أحدهما برصاص رجال الأمن والثاني بعد أن فجر نفسه، في حين أصيب شرطي سعودي في المواجهات.

ويأتي هذا بعد ساعات من إعلان قوات الأمن السعودية أنها قتلت ثلاثة من المشتبه بأنهم من الإسلاميين المسلحين وأصابت رابعا خلال تبادل لإطلاق النار في جدة. كما أضاف المسؤولون أنه ألقي القبض أيضا على اثنين من المشتبه بهم.

وتأتي هذه المطاردات بعد أقل من 48 ساعة من انفجار سيارة مفخخة أمام مقر إحدى إدارات الأمن في الرياض أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 145 آخرين بجروح.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية أن عدد القتلى ارتفع بعد وفاة النقيب إبراهيم بن مبارك الدوسري من الإدارة العامة للمرور.

وتقول جماعة أطلقت على نفسها اسم "كتيبة الحرمين" إنها فجرت المقر الرئيسي لقوات مكافحة الإرهاب انتقاما لمقتل إسلاميين مؤخرا على أيدي قوات الأمن السعودية ولإيداع إصلاحيين ورجال دين السجن.

المصدر : وكالات