قرر رؤساء الجزر الثلاث التي تتمتع بحكم ذاتي في اتحاد جزر القمر سحب ممثليهم من لجنة المصادقة على نتائج الانتخابات التشريعية الاتحادية التي ستنظم دورتها الثانية غدا.

واشترط رؤساء جزر أنجوان والقمر الكبرى وموهيلي في بيان مشترك لهم على الهيئة العليا المكلفة تسوية الأزمة في الأرخبيل، تغيير رئيس اللجنة ومراجعة الحالات الخلافية التي سجلت في الدورة الانتخابية الأولى من الاقتراع لإعادة تعيين ممثلين جدد لهم في اللجنة.

ويمكن أن يؤدي سحب ممثلي الجزر من اللجنة إلى توقف العملية الانتخابية برمتها. وتشكل الانتخابات التشريعية المرحلة الأخيرة من عملية المصالحة التي بدأت عام 2001 في جزر القمر التي يسكنها نحو 630 ألف نسمة وتقع في المحيط الهادي وتشهد نزاعا حول الصلاحيات بين السلطة الاتحادية والجزر الثلاث.

وسيصوت الناخبون غدا في الدورة الثانية من الانتخابات لاختيار أعضاء البرلمان الاتحادي في ختام عملية بدأت في مارس/ آذار الماضي مع انتخابات البرلمانات المحلية لجزر الاتحاد.

المصدر : الفرنسية