قالت أربع جمعيات معارضة في البحرين إنها ماضية في خطط لجمع توقيعات من أجل التقدم بالتماس إلى ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بشأن الدستور.

ويطالب الالتماس بإجراء إصلاحات دستورية تفضي إلى وضع دستور تعاقدي وقيام مجلس نيابي منتخب يختص وحده بسلطة التشريع والرقابة، وإلى جانبه مجلس معين من أصحاب الخبرة والاختصاص يتم تعيينه وفقا لضوابط الدستور.

ويقول القائمون على جمعيات المعارضة البحرينية الأربع إنهم جمعوا حتى الآن عشرات الآلاف من التوقيعات بشأن الالتماس المزمع.

وكان زعماء المعارضة أعلنوا أمس أنهم تخلوا عن خطط للتقدم بالتماس جماهيري يدعو إلى إصلاحات ديمقراطية أكبر بعد مواجهة ضغوط من الحكومة.

وقالت مصادر من المعارضة إنهم اضطروا للتراجع بعد أن هددت السلطات بإغلاق مكاتبهم.

ويمنح الدستور الحالي صلاحيات متساوية لمجلس النواب المنتخب ومجلس الشورى الذي يختار أعضاءه الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

المصدر : الجزيرة