مقتل جنديين بولندي وبلغاري في اشتباكات كربلاء
آخر تحديث: 2004/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/4 هـ

مقتل جنديين بولندي وبلغاري في اشتباكات كربلاء

مقاتل من جيش المهدي يتأهب في الديوانية جنوب النجف (رويترز)

قالت وزارة الدفاع البلغارية إن جنديا من قواتها قتل في كربلاء إثر إصابته بطلق ناري في الرأس. كما أفاد مراسل الجزيرة في كربلاء نقلا عن الناطق باسم القوات البولندية أن جنديا بولنديا قتل خلال الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين قوات الاحتلال وعناصر من جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر.

وأضاف المراسل أن مختلف صنوف الأسلحة الخفيفة استخدمت في الاشتباكات التي أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف الطرفين.

وقال مصدر في الشرطة العراقية بكربلاء إن عربتين عسكريتين دمرتا في الاشتباكات التي شاركت فيها القوات البلغارية والبولندية.

وأوضحت مصادر طبية عراقية أن عشرة أشخاص أصيبوا في المواجهات هم خمسة مقاتلين من جيش الصدر وإيراني -كان يزور العتبات المقدسة- وأربعة مدنيين عراقيين.

مقتدى الصدر هدد بشن عمليات انتحارية ضد الاحتلال (رويترز)
وأكد اللواء المتعدد الجنسيات الذي تقوده بولندا ويضم جنودا بلغاريين وليتوانيين ولاتفيين, أن قافلة للتحالف تعرضت لهجوم قبل منتصف هذا اليوم قرب مبنى مقر محافظة كربلاء, فردت الدورية بالمثل وطلبت تعزيزات لضمان الأمن في المكان.

وقال مراسل الجزيرة إن المواجهات حصلت على ما يبدو عقب إلقاء طائرات الاحتلال منشورات خلال اليومين الماضيين تدعو المسلحين الشيعة إلى تسليم أسلحتهم والانسحاب من المباني العامة.

وقد هدد مقتدى الصدر بتنفيذ ما وصفها بعمليات استشهادية ضد قوات الاحتلال الأميركي في حال دخولها المدن الشيعية المقدسة. ودعا الصدر أتباعه في خطبة الجمعة في الكوفة إلى استمرار المقاومة ضد قوات الاحتلال.

وفي النجف أفاد مراسل الجزيرة أن مركز القيادة الوسطى المشتركة -الذي يضم قوات إسبانية وسلفادورية وأميركية ويقع بين الكوفة والنجف- تعرض مساء أمس لهجوم بقذائف الهاون، وقد سمعت أصوات اشتباكات أيضا في المكان. ولم ترد معلومات عن وقوع إصابات بين قوات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات