طلبة أردنيون في مظاهرة تنديدا باغتيال عبد العزيز الرنتيسي (الفرنسية)
منير عتيق- عمان

لم تسمح السلطات الأردنية لحزب جبهة العمل الإسلامي بإقامة مهرجان الوفاء للشهداء في باحة مسجد مخيم الوحدات بشرق العاصمة عمان بعد صلاة الجمعة اليوم للتنديد باغتيال قائد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بقطاع غزة الشهيد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي.

يأتي هذا الرفض بعد أن كان رئيس الوزراء الأردني فيصل الفايز قد أعطى موافقته المباشرة لرئيس كتلة حزب جبهة العمل الإسلامي بالبرلمان الأردني عزام الهنيدي الأربعاء بطلب من الهنيدي عبر الهاتف.

وأعلن الحزب في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه عن "استنكاره الشديد" لقرار الإلغاء الذي أخطر به الحزب رسميا في كتاب رسمي من محافظ العاصمة عمان.

وأكد الحزب حقه في إقامة الفعاليات في كل المناسبات الوطنية والعربية والإسلامية في منطقة عمان الثانية التي يقع مخيم الوحدات ضمنها، لكن الحزب أشار ضمنا إلى أن قرار المنع لم يشمل باقي المناطق في المدن الأردنية.

وقالت مصادر مطلعة إن قرار السلطات الأردنية منع إقامة المهرجان في باحة مسجد الوحدات قد جاء ردا على ما شهدته مسيرة مخيم الوحدات للتنديد باغتيال الزعيم الروحي لحماس الشيخ الشهيد أحمد ياسين قبل ثلاثة أسابيع من صدامات مع قوات الأمن الأردني وتوترات مع جبهة العمل الإسلامي.

وأكد حزب جبهة العمل الإسلامي أنه سيلجأ إلى الوسائل السياسية والقانونية لممارسة حقه في حرية التعبير الذي كفله الدستور وتعهد الحزب لأبناء مخيم الوحدات والجماهير في الأردن وفلسطين بأن يبقى وفيا لدماء الشهداء والدفاع عن الوطن والمقدسات، وقال إن دماء الشهداء لن تذهب هدرا.
____________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة