العاهل الأردني غاضب من الضمانات الأميركية لخطة شارون

منير عتيق- الأردن

أبدت أوساط أردنية عديدة قلقها من أن محاولات إسرائيل فرض حلول بالقوة على الفلسطينيين تتجاوز المناطق الفلسطينية لتشمل الأردن أيضا.

ورأى هؤلاء المراقبون أن المخطط الإسرائيلي للاحتفاظ بكتل استيطانية في قلب الضفة الغربية وإسقاط حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة يستهدف في الأساس توطين اللاجئين الفلسطينيين في الأردن بل واحتمال تعرضه لهجرات فلسطينية جديدة.

ويرى مقرر لجنة الدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين عبد المجيد دنديس أن التصعيد الإسرائيلي المدعوم أميركيا أثار قلق الأردن وكان أحد الأسباب الرئيسة لتأجيل لقاء الملك عبد الله الثاني مع الرئيس الأميركي جورج بوش.

وكان مسؤولون إسرائيليون في حزب الليكود الذي يرأسه أرييل شارون أعلنوا أن الأردن هو وطن الفلسطينيين، وهو ما رفضه الأردنيون والفلسطينيون على السواء.

استمرار المقاومة
وفي الوقت الذي أعربت فيه هذه الأوساط عن قلقها من التصعيد الإسرائيلي الذي تشهده الأراضي العربية المحتلة، استبعدت أن يؤدي استشهاد عبد العزيز الرنتيسي ومن قبله الشيخ الشهيد أحمد ياسين إلى دفع حركة حماس نحو التراجع عن خطها في مقاومة الاحتلال واستمرار عملياتها العسكرية ضد إسرائيل.

وقال الناطق الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين في الأردن يحيى شقرة "إنه بحكم معرفتنا الوثيقة بحركة حماس وتركيبتها وعقيدتها القتالية، فإننا واثقون من قدرتها على احتواء ما أصابها باغتيال الرنتيسي والشيخ ياسين وعشرات القادة السياسيين والميدانيين".

موفق محادين
وأضاف شقرة أن حماس -رغم ما تعرضت له- احتلت الصدارة في تنفيذ العمليات العسكرية ضد إسرائيل وبلغت مساهمتها أكثر من 47% من هذه العمليات.

وأضاف أن استشهاد ياسين والرنتيسي سيعزز قناعة الفلسطينيين بخيار المقاومة وسيدفع بالعشرات منهم إلى الانضمام لحماس كرائدة للخط الجهادي المقاوم ضد الاحتلال الإسرائيلي.

ورأى آخرون أن اغتيال الرنتيسي وياسين رتب استحقاقات كبرى على حماس أبرزها تنفيذ تعهداتها للفلسطينيين برد موجع ضد إسرائيل.

ويرى مدير تحرير صحيفة الوحدة الأسبوعية موفق محادين أن إسرائيل أرادت باغتيال الرنتيسي ومن قبله الشيخ ياسين إحداث تصدع داخل حماس لكنه قال إن ذلك لن يحدث.

وأضاف أن إسرائيل وأميركا ليس لديهما ما يقدمانه لا لحماس ولا للفلسطينيين بصفة عامة كي يتخلوا عن خيار المقاومة.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة