جنرال أميركي يتهم الشرطة العراقية بمساعدة المقاومة
آخر تحديث: 2004/4/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/3 هـ

جنرال أميركي يتهم الشرطة العراقية بمساعدة المقاومة

جنود المارينز اشتبكوا مع مقاومين في الفلوجة رغم الهدنة (الفرنسية)

اتهم قائد الفرقة الأميركية المدرعة الأولى في العراق الجنرال مارتين ديمبسي مجموعات من الشرطة العراقية بمساعدة أفراد المقاومة والعمل ضد قوات الاحتلال الأميركي، معترفا بأن عمليات القوات الأميركية على الأراضي العراقية وصلت إلى نقطة حرجة وصعبة.

وقال الجنرال الأميركي أمس أمام الحفل السنوي لجمعية الصحف الأميركية في حديث نقل عبر الأقمار الصناعية من بغداد إلى واشنطن إن واحدا من كل عشرة عناصر من الشرطة العراقية يعمل ضد القوات الأميركية.

وأشار إلى أن 40% من أفراد الشرطة تركوا الخدمة بسبب تعرضهم لتهديدات- لم يذكر مصدرها- وأن 50% من الأفراد الذين دربتهم قوات الاحتلال على مدى عام مازالت تعمل بشكل منضبط.

وتزامنت اتهامات الجنرال الأميركي مع تعرض ثلاثة مراكز للشرطة العراقية في البصرة جنوبي العراق أمس لتفجيرات دامية بسيارات مفخخة نفذها انتحاريون حسب متحدث عسكري بريطاني وخلفت 69 قتيلا وأكثر من 235 جريحا بعضهم في حالة خطيرة. إضافة إلى مقتل ثلاثة عراقيين وجرح أربعة جنود بريطانيين في انفجار استهدف كلية الشرطة بمدينة الزبير جنوب البصرة.

البصرة تعرضت لتفجيرات دامية لم تشهدها من قبل (رويترز)
وتأتي الاتهامات الأميركية في ظل بوادر تعكس أجواء عدم الثقة بقوات الأمن العراقية في الفلوجة، حيث أقدمت قوات الاحتلال قبل أيام على تفتيش عناصر الشرطة العراقية التي دخلت المدينة المحاصرة الواقعة غرب بغداد تفتيشا دقيقا.

كما تكررت تصريحات في السياق نفسه للحاكم الأميركي في العراق بول بريمر تحدث فيها عن عدم مقدرة قوات الأمن العراقية على حماية كل العراق وحدها لتبرير ضرورة بقاء قوات الاحتلال إلى ما بعد نهاية يونيو/ حزيران موعد تسليم السلطة للعراقيين.

اتهامات للاحتلال
وفي غضون ذلك اتهمت هيئة علماء المسلمين في العراق قوات الاحتلال الأميركية بخرق الهدنة في مدينة الفلوجة. وحذر الأمين العام للهيئة حارث الضاري من هجوم جديد تستعد له تلك القوات في مدن عراقية أخرى كالقائم ومدينة الصدر والنجف وغيرها.

وناشد الضاري الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة الدول الإسلامية تحمل المسؤولية للحيلولة دون وقوع هذه الأعمال "الإجرامية، التي إن حدثت لا سمح الله فستشعل حريقا لا يطفأ إلا على أشلاء المجرمين".

وقد قتل تسعة عراقيين على الأقل وأصيب ثلاثة من جنود المارينز الأميركيين في معارك استمرت أكثر من أربع ساعات صباح الأربعاء مع مقاومين عراقيين في شمال غربي الفلوجة ليرتفع بذلك عدد القتلى العراقيين الذين سقطوا في الفلوجة خلال الــ24 ساعة الماضية إلى 20.

قوات الاحتلال بالفلوجة منعت الأهالي من العودة إلى ديارهم (الفرنسية)
ومنعت القوات الأميركية أمس عشرات من أهالي الفلوجة تجمعوا على مشارفها من العودة إلى ديارهم. وتحاصر قوات الاحتلال المدينة منذ الخامس من الشهر الجاري، وقد حاولت عدة مرات اقتحامها وقصفتها جوا وأرضا مما أسفر عن مقتل أكثر من 600 من سكانها معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ حسب مصادر طبية عراقية.

وأعلنت مصادر قوات الاحتلال أمس عن مقتل جندي أميركي وإصابة أربعة آخرين في هجوم على قافلتهم غربي المدينة أسفر أيضا عن إعطاب عدد من الآليات العسكرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات