المقاومة الفلسطينية تعلن قتل ثلاثة جنود إسرائيليين
آخر تحديث: 2004/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/2 هـ

المقاومة الفلسطينية تعلن قتل ثلاثة جنود إسرائيليين

حماس تؤكد أن تهديدات شارون بمواصلة الاغتيالات لن تخيفها (الفرنسية)

أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن إحدى مجموعاتها قتلت جنديين إسرائيليين في بيت حانون شمال قطاع غزة وأضافت في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه أن هذه العملية تأتي ردا على اغتيال قائد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة عبد العزيز الرنتيسي.

وفي بيان آخر أعلنت كتائب الشهيد أبوعلي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن تفجير عبوة ناسفة بناقلة جند إسرائيلية وقتل جندي إسرائيلي شرق بيت لاهيا في غزة. ولم يصدر حتى الآن أي بيان عن إسرائيل بشأن الهجومين.

جاء ذلك بينما توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بمواصلة سياسة اغتيال قادة المقاومة الفلسطينية بعدما اغتالت قوات الاحتلال مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين وقائدها في قطاع غزة عبد العزيز الرنتيسي.

وقال شارون في كلمة ألقاها في ميناء أشدود الثلاثاء إن إسرائيل تخلصت ممن وصفهما بالقاتلين رقم واحد ورقم اثنين، وإن القائمة لا تزال طويلة حسب تعبيره.

من جانبه أكد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أثناء تفقده لقاعدة عسكرية في قطاع غزة الثلاثاء أن حكومته ستواصل معركتها ضد ما وصفه بالإرهاب وخصوصا حركة حماس.

وقالت مصادر صحفية إسرائيلية إن المجلس الوزاري المصغر صادق على لائحة جديدة بأسماء قادة حركة حماس المطلوب استهدافهم اقترحها جهازا الأمن العام (الشاباك) والمخابرات الخارجية (الموساد).

قادة حماس يؤكدون على برنامج المقاومة لدحر شارون (الفرنسية)
ويتصدر القائمة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة، وأعضاء المكتب في الخارج الدكتور موسى أبو مرزوق وعماد العلمي ومحمد نزال وأسامة حمدان الذين يتخذون من دمشق وبيروت مقرا لهم.

وتشمل اللائحة أيضا أعضاء القيادة السياسية للحركة في الداخل محمود الزهار وإسماعيل هنية وسعيد صيام، إضافة إلى محمد الضيف وإبراهيم حامد المسؤولَين عن الجناح العسكري للحركة في قطاع غزة والضفة الغربية.

رد حماس
وردا على التهديدات الإسرائيلية دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في كلمة ألقاها بمخيم اليرموك الفصائل الفلسطينية إلى الابتعاد عن الخلافات فيما بينها والتوحد ضد شارون.

من جانبه قال ممثل الحركة في لبنان أسامة حمدان إن حماس ستغير كل قواعد الرد على إسرائيل إذا استمرت في سياساتها الإجرامية. جاء ذلك خلال مهرجان تأبيني للدكتور الرنتيسي أقامته حماس في مخيم الرشيدية في صور جنوبي لبنان.

كما أكد محمود الزهار أحد قادة الحركة في غزة خلال مهرجان تأبيني للشهيد الرنتيسي أن تهديدات شارون بمواصلة الاغتيالات لن تخيف حماس، وأن برنامج المقاومة سيدحر شارون وحكومته.

خمسة شهداء
وجاء توعد شارون للمقاومة الفلسطينية بينما واصلت قواته تنكيلها بالفلسطينيين في الضفة والقطاع، وأفاد مراسل الجزيرة في غزة نقلا عن مصادر طبية فلسطينية أن خمسة فلسطينيين على الأقل أصيبوا بجروح مختلفة جراء تعرضهم لشظايا قذيفتين أطلقتها إحدى الدبابات الإسرائيلية على منطقة أبراج العودة في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة فجر اليوم.

واستشهد أمس أربعة فلسطينيين في مواجهات مع جنود الاحتلال في بيت لاهيا، في حين استشهد الخامس في هجوم للدبابات الإسرائيلية على بيت حانون في قطاع غزة.

فلسطينيون يودعون شهيد بيت حانون (الفرنسية)
وفي مدينة رام الله فرضت قوات الاحتلال حظر التجول المشدد على بلدة سلواد شرق المدينة الواقعة بالضفة الغربية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن جنود الاحتلال اعتقلوا 70 فلسطينيا من بينهم أقارب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، وقائد كتائب عز الدين القسام في الضفة الغربية إبراهيم حامد، كما فتشت قوات الاحتلال منزل الوزير الفلسطيني قدورة فارس في البلدة.

دور أوروبي
من ناحية أخرى أعرب المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا عن استعداد الاتحاد للاضطلاع بدور في الانسحاب الإسرائيلي المزمع من غزة، والمساهمة في مستقبل القطاع.

وقال سولانا بعد لقائه في واشنطن مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول إن خطة شارون للانسحاب من غزة يجب أن تندرج في إطار خطة خارطة الطريق. كما قال باول إن واشنطن تأخذ التحفظات العربية إزاء تسوية القضية الفلسطينية بعين الاعتبار.

المصدر : الجزيرة + وكالات