إحالة حقوقي سوري لمحكمة أمن الدولة
آخر تحديث: 2004/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/2 هـ

إحالة حقوقي سوري لمحكمة أمن الدولة

قررت السلطات السورية إحالة رئيس لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا المحامي أكثم نعيسة إلى محكمة أمن الدولة، دون أن تحدد موعد بدء المحاكمة.

وأوضح المحامي خليل معتوق أن نعيسة متهم بنشر أنباء كاذبة وتشويه سمعة الدولة في الخارج، ولم يحدد موعد البدء في المحاكمة.

واعتبر المحامي أنور البني أن هذا الإجراء إنما يعبر عن استمرار استخدام السلطات في سورية محكمة أمن الدولة لقمع حرية الرأي، مشيرا إلى أن عقوبة التهم الموجهة إلى نعيسة قد تصل في حال إدانته إلى السجن ثلاث سنوات.

وكانت لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا قد أصدرت بيانا فور اعتقال نعيسة قبل أسبوع طالبت فيه السلطات بالإفراج الفوري عنه، وحملتها مسؤولية تدهور حالته الصحية بسبب ما يعانيه من بعض الأمراض وخصوصا القلب.

واستنكرت اللجان في بيانها اعتقال نعيسة الذي رأت فيه تصعيدا خطيرا في حق لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وفي حق التحرك الوطني الديمقراطي السلمي والمصلحة الوطنية.

وأوقفت أجهزة الأمن نعيسة الشهر الماضي لفترة قصيرة خلال اعتصام أمام البرلمان في دمشق للمطالبة بإلغاء قانون الطوارئ الساري منذ 1963 مع وصول حزب البعث إلى السلطة.

وفي عريضة موقعة من قبل مجموعة من المثقفين والناشطين أرسلت إلى الجزيرة نت أشارت إلى إقدام السلطات السورية على فصل سبعة طلاب من جامعة حلب عقابا لهم على المشاركة في اعتصام احتجاجي سلمي على مرسوم يقضي بتخلي الدولة عن التزامها بتوظيف المهندسين.

وأشارت العريضة أيضا إلى قيام السلطات السورية بفصل 50 طالبا كرديا من جامعة دمشق والمدينة الجامعية بصورة نهائية أو مؤقتة، وذلك على خلفية أزمة 12 مارس/ آذار في القامشلي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية