أسرة جزائرية تبكي قريبا لها قتل في أعمال العنف في الجزائر (رويترز-أرشيف)

أفادت تقارير صحفية أن ثلاثة أشخاص قتلوا مساء أمس برصاص مسلحين في ولاية تيبازة غرب العاصمة الجزائر.

وأوضحت صحيفة الخبر الجزائرية أن القتلى الثلاثة وقعوا في فخ حاجز مزيف أقامته مجموعة مسلحة على الطريق بين بورقيقة وحمر العين, إلا أنها لم تعط توضيحات أخرى.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم واحد من إعلان أجهزة الأمن الجزائرية أنها قتلت مسلحين اثنين في مكان يسمى الضيعة بولاية سيدي بلعباس غرب العاصمة الجزائر.

كما ذكرت صحيفة لوماتان الناطقة بالفرنسية أن جنديين قتلا وأصيب سبعة آخرون بجروح السبت الماضي في انفجار قنبلتين لدى مرور دورية للجيش الجزائري في أحراج منطقة القبائل شرق العاصمة.

وأضافت أن الجنود الذين كانوا يمشطون منطقة قصفت بالمدفعية, فوجئوا بانفجار قنبلتين قرب بقلية في ولاية تيزي وزو.

وتشتهر منطقة القبائل بأنها مسرح عمليات للجماعة السلفية للدعوة والقتال التي ترفض سياسة مصالحة وطنية يدعو إليها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

ومنذ مطلع الشهر الجاري قتل 12 شخصا على الأقل منهم خمسة من عناصر قوى الأمن في أعمال عنف اشترك فيها مسلحون إسلاميون, كما أفادت حصيلة أعدت بحسب معلومات رسمية وصحفية. وأسفرت أعمال العنف منذ بداية السنة عن حوالي 140 قتيلا.

المصدر : الفرنسية