قريع يرفض دعوة بوش للتخلي عن حق العودة
آخر تحديث: 2004/4/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/24 هـ

قريع يرفض دعوة بوش للتخلي عن حق العودة

بوش يسقط حق العودة ويدعم فك الارتباط (الفرنسية)

رفض رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع بشدة الموقف الأميركي الذي دعا الفلسطينيين إلى التخلي عن حق العودة، منتقدا موقف الرئيس الأميركي جورج بوش الداعم لخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بشأن فك الارتباط مع الفلسطينيين في غزة واعتبره انحيازا واضحا للطرف الأقوى في الصراع.

وقال قريع في اتصال مع قناة الجزيرة إنه لا يمكن التضحية بحق الفلسطينيين في العودة قائلا إن هذا الحق طبيعي وشرعي وتم إقراره من طرف الأمم المتحدة.

وأضاف قريع أن السلطة الفلسطينية ستدعو اللجنة الرباعية إلى الاجتماع للنظر في هذه المسألة، وستتوجه إلى القمة العربية لاتخاذ موقف عربي حولها، داعيا واشنطن إلى الوفاء بالتزاماتها وإلى التحلي بالعدل وعدم الانحياز في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

كما احتج قريع على تأكيدات بوش أنه من غير الواقعي توقع العودة إلى حدود 1948 في إطار اتفاق سلام في الشرق الأوسط، قائلا إنه "لا يمكننا أن نقبل بذلك لأن هذه المسائل يجب أن تتقرر خلال المفاوضات".

قريع يحتج على الموقف الأميركي ويصفه بالمنحاز (الفرنسية)
وأضاف "ليس من مسؤولية رئيس الولايات المتحدة أن يقرر ما هو واقعي وما هو غير واقعي"، مؤكدا أن احتلال إسرائيل لأراض فلسطينية هو "الأمر غير الواقعي".

من جانبه أكد وزير المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات أن بوش "لا يملك" حق التفاوض باسم الشعب الفلسطيني ولا يستطيع انتهاك قرارات الشرعية الدولية التي اعتبرت الاستيطان الإسرائيلي غير شرعي.

رصاصة الرحمة
وقد اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي أن تصريحات بوش تمثل "رصاصة الرحمة" على خارطة الطريق، مشددة على ضرورة دعم السلطة الفلسطينية للمقاومة.
وقال محمد الهندي القيادي البارز في الحركة إن هذه التصريحات "تنسف كافة الثوابت الأميركية للحكومات السابقة في التعامل مع قضايا الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

ورأى الهندي أن كلام بوش "ضوء أخضر بأن لا يعطي شارون أي حساب لأحد حتى القادة العرب, حيث سيعود منتصرا ويطبق خططه الأحادية للانفصال"، وتابع هذه "لطمة كبرى لكل من راهن وبنى حساباته على موقف واشنطن وعلى أنها حكم نزيه, وهي (التصريحات) تزيد من صدقية المقاومة الفلسطينية".

وشدد القيادي في الجهاد على ضرورة أن يلتف الجميع حول المقاومة، مؤكدا أن بوش "لا يستطيع أن يلغي حقوق الفلسطينيين بما في ذلك حق اللاجئين".

انحياز أميركي
جاءت تصريحات بوش في مؤتمر صحفي مشترك مع شارون في واشنطن وصف فيه الانسحاب الإسرائيلي المزمع من قطاع غزة بأنه "تاريخي وشجاع".

وقال بوش إن لإسرائيل مطالب بشأن بعض أراضي الضفة الغربية، مستندا في طرحه على وجود ما سماه "وقائع جديدة على الأرض" تشمل وجود مستوطنات إسرائيلية كبيرة في الضفة الغربية.

من جانبه قال شارون إنه تلقى رسالة من الرئيس بوش توضح الموقف الأميركي حيال دعم خطته للفصل، وأشار إلى أن خطته ستتيح شروطا جيدة لاستئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات