مؤتمر في صتعاء يدعو للإفراج عن معتقلي غوانتانامو
آخر تحديث: 2004/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/22 هـ

مؤتمر في صتعاء يدعو للإفراج عن معتقلي غوانتانامو

أسرى غوانتانامو.. أسئلة قانونية معلقة؟ (أرشيف)
اختتم في العاصمة اليمنية صنعاء مؤتمر دولي لحقوق الإنسان خصص لبحث أوضاع المعتقلين في قاعدة غوانتانامو الأميركية بكوبا. ودعا المشاركون في ختامه مساء أمس إلى إنهاء "الحالة غير القانونية" للمعتقلين إما بالإفراج عنهم أو محاكمتهم محاكمة عادلة.

ونظم المؤتمر الذي استمر يومين منظمة العفو الدولية المؤتمر بالتعاون مع الهيئة الوطنية اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات وحضره محامو وعائلات المحتجزين الذين يبلغ عددهم أكثر من 600 معتقل ينتمون إلى أكثر من 40 دولة.

وقد طالب بيان صدر عن المؤتمر بتمكين منظمة العفو الدولية من الوصول إلى المعتقلين في غوانتانامو وأفغانستان والتحقق من كل المزاعم حول التعذيب. كما دعا إلى إيقاف ترحيل الأجانب إلى بلدان تنتهك حقوق الإنسان وضمان الالتزام بمعايير حقوق الإنسان في أي تعاون أمني بين الدول وفي كل برامج التدريب الأمنية.

وشدد البيان على ضرورة أن تتحمل الحكومات التي لها رعايا مسجونون في غوانتانامو مسؤولياتها تجاه مواطنيها، ودعا جامعة الدول العربية إلى تعديل اتفاقية 1998 لمكافحة الإرهاب لتضمينها نصوصا تتعلق بحقوق الإنسان.

وانتقد المشاركون في المؤتمر استمرار الانتهاكات التي تقوم بها الولايات المتحدة والحكومات المتحالفة معها لحقوق الإنسان في العالم وخاصة ما وصفه المحامي الأسترالي ستيف كي بالممارسات غير الإنسانية التي تقوم بها تلك القوات في العراق.

واتفق المشاركون -خاصة المحامين من أميركا وأوروبا وأستراليا ومنطقة الخليج واليمن- على تشكيل لجنة دولية تكون بمثابة النواة الأولى لإيجاد شبكة دولية من المحامين والقانونيين ونشطاء حقوق الإنسان في العالم للدفاع عن حقوق المعتقلين على ذمة الإجراءات الأمنية والحرب على الإرهاب سواء في غوانتانامو أو غيرها من بلدان العالم.

لكن قائمة الأعضاء في هذه اللجنة لم تحسم بسبب تحفظ بعض المشاركين وخاصة المحامين من السعودية.

المصدر : وكالات