أنباء عن موافقة مصر على خطة شارون لفك الارتباط مع الفلسطينيين (الفرنسية)

اعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش أن خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للانسحاب من مستوطنات قطاع غزة "ليست بديلا" عن خريطة الطريق.

جاءت تصريحات بوش خلال مؤتمر صحفي عقب المباحثات التي أجراها في تكساس مع الرئيس المصري حسني مبارك الذي تعهد من جهته ببذل كل ما يلزم لإعادة إحياء عملية السلام.

ولكن بوش أكد في مؤتمره الصحفي بمزرعته في كروفورد بوسط تكساس أنه إذا قرر الإسرائيليون الانسحاب من قطاع غزة فسيكون ذلك "تطورا إيجابيا".

وأفاد مراسل الجزيرة في الولايات المتحدة بأن موضوع الانسحاب الإسرائيلي المحتمل من غزة كان على رأس أجندة مباحثات بوش – مبارك، لاسيما أن الإدارة الأميركية تريد الحصول على موافقة مصر على الخطة ومناقشة الوضع الأمني في القطاع بحيث لا تسيطر عليه حركة حماس. وأشار المراسل إلى أنباء تسربت عن موافقة مصر على الخطة.

وقال مبارك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع بوش إنه شدد على أهمية إعادة السلطة إلى العراقيين بأسرع وقت بما يحفظ وحدة العراق وسلامة أراضيه "ويوحد كل العراقيين نحو مستقبل مشترك". وأضاف أن الجهود الرامية إلى توسيع دور الأمم المتحدة في العراق "خطوة مهمة يتعين تشجيعها".

من جهته قال بوش إن الأوضاع في العراق تشهد تحسنا رغم اعترافه بأن الأسبوع المنصرم كان صعبا. وجدد القول بأن "هدف الأميركيين مازال يتمثل في نقل السلطة إلى العراقيين".

وجاء الاجتماع مع مبارك في مستهل تحرك لبوش الذي من المقرر أن يلتقي شارون الأربعاء وعاهل الأردن الملك عبد الله الأسبوع المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات