مصرع ثلاثة أميركيين وهدوء حذر بالفلوجة
آخر تحديث: 2004/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/21 هـ

مصرع ثلاثة أميركيين وهدوء حذر بالفلوجة

الاحتلال خسر مروحية أباتشي واثنين من طاقمها في منطقة أبوغريب (الفرنسية)

أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في العراق مقتل اثنين من أفراد طاقم مروحية أميركية من طراز أباتشي تم إسقاطها في وقت سابق اليوم في منطقة أبوغريب شمال غرب العاصمة بغداد، كما قتل جندي أميركي متأثرا بجراحه التي أصيب بها في اشتباكات ضارية الأسبوع الماضي مع مقاتلين عراقيين في بلدة بعقوبة شمال شرق بغداد.

وفي الفلوجة وبرغم سريان وقف إطلاق النار أصيب اثنان من أفراد قوات مشاة البحرية الأميركية بنيران قناصة، كما قتل مسلح عراقي في اشتباك جرى بعد ذلك.

وأعلن الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر لشبكة فوكس نيوز التلفزيونية أن الهدنة مستمرة حتى الآن، وعبر عن أمله في أن تجرى محادثات مثمرة للخروج من الأزمة.

قوات المارينز مازالت تتمركز في بعض أحياء الفلوجة (الفرنسية)
وأفاد مراسل الجزيرة في الفلوجة بأن وفد التفاوض مع المقاومين في الفلوجة أنهى اجتماعات في المدينة وعاد إلى بغداد. وضم الوفد محمد عبيد الكبيسي من هيئة علماء المسلمين وحاجم الحسني من الحزب الإسلامي العراقي وممثلاً عن الشيخ غازي عجيل الياور عضو مجلس الحكم في العراق. وقد أجرى الوفد اجتماعات مع عدد من وجهاء وعلماء الفلوجة وبعض ممثلي المقاومة لمناقشة الوضع في الفلوجة. وأوضح المراسل أن وقف إطلاق النار تم احترامه عدا بعض الحوادث المتفرقة وهناك تفاؤل بالتوصل إلى حل.

وفي النجف قال قيس الخزعلي أحد مساعدي الزعيم الشيعي مقتدى الصدر إن الوضع السائد يسير في اتجاه التهدئة، وإن الصدر أبلغ من أحد الوسطاء أن الرد الأميركي بشأن شروطه لإنهاء المواجهات بين الطرفين سيصله هذا المساء، سواء كان ذلك الرد سلبيا أو إيجابيا.

وكان الصدر قد دعا -عبر بيان صدر في كربلاء- العراقيين إلى الوقوف إلى جانب جيش المهدي الذي يتزعمه، قائلاً إن هذا الجيش يسير نحو تحريرهم من الاحتلال الأميركي, على حد تعبيره.

دهم مسجد
وعلى صعيد التطورات الميدانية أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن مسلحين مجهولين أحرقوا ثلاث سيارات أميركية من نوع همفي في منطقة أبو غريب وأشعلوا النار في صهريجي وقود تابعين للاحتلال.

وفي بغداد دهمت القوات الأميركية فجر اليوم مسجد أبي حنيفة في حي الأعظمية وقامت بإتلاف كميات من المساعدات كان من المقرر إرسالها إلى أهالي الفلوجة. كما دهمت القوات الأميركية كلية الإمام الأعظم ومساكن الطلبة مما أدى إلى إحداث بعض الأضرار المادية في مباني الكلية.

قوات الاحتلال تعرضت لهجمات جديدة في مدن عراقية عدة (الفرنسية-أرشيف)
ولليوم الثاني على التوالي، هاجم عراقيون قافلة شاحنات أميركية بالقرب من بلدة الطارمية إحدى ضواحي بغداد. وقد شوهدت إحدى شاحنات القافلة تندلع فيها النيران، وقام فتية عراقيون برشق الشاحنات بالحجارة، بينما حلقت في الأجواء مروحية للاحتلال من طراز أباتشي.

وفي ميسان جنوبي شرقي العراق عثرت الشرطة العراقية على عدد من صواريخ الكاتيوشا في المدينة. وذكر مراسل الجزيرة هناك أن الصواريخ كانت موجهة نحو معسكر للقوات البريطانية في المدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن مقر القوات البريطانية في منطقة الطويسة بمدينة البصرة جنوبي العراق تعرض لهجوم بقذائف الهاون، وأضاف أن قذيفتين كانتا سقطتا على المقر مساء أمس في حين حلقت المروحيات في سماء المنطقة بحثا عن المهاجمين.

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في مدينة الناصرية بأن القوات الإيطالية دمرت مكتب الشهيد الصدر بالكامل في المدينة مستخدمة أصابع الديناميت.

أزمة الرهائن
من جهة أخرى بدأ الغموض يلف مجددا مصير ثلاثة يابانيين مختطفين في العراق بعد انقضاء ساعات على الموعد الذي حدده الخاطفون لإطلاق سراحهم.

أزمة الرهائن اليابانيين دخلت منعطفا جديدا بعد إعلان الخاطفين شروطا جديدة (الفرنسية)
وقال نائب وزير الخارجية الياباني في مؤتمر صحفي عقده في عمان إن سفارة بلاده في بغداد تقوم باتصالات مكثفة لمعرفة مصير المختطفين الثلاثة.

وقد نفى رئيس لجنة الدفاع عن الشعب العراقي مزهر الدليمي في مقابلة مع الجزيرة صحة الأنباء التي تحدثت عن قبول الخاطفين الإفراج عن هؤلاء المحتجزين اليابانيين. وزعم أنه بذل جهودا حثيثة لدى الخاطفين لضمان الحفاظ على سلامة المحتجزين.

وفي هذا السياق أعلن ناطق باسم وزارة الخارجية الألمانية أن الموظفين الأمنيين الألمانيين اللذين فقدا في العراق قتلا على الأرجح.

كما تلقت الجزيرة صورا خاصة تظهر قتيلين على قارعة الطريق وحولهما عدد من العراقيين. ويزعم الصوت المرافق للصور أن القتيلين هما من عناصر المخابرات الأميركية العاملين في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات