اتهام لشركة الإسمنت الأردنية بتصدير إسمنت لإسرائيل لاستخدامه في بناء الجدار العازل (رويترز-أرشيف)
نفى مدير عام شركة مصانع الإسمنت الأردنية سامر بيرقدار ما تردد عن تصدير الإسمنت الأردني لبناء الجدار العازل الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وقال المسؤول الأردني في بيان له اليوم السبت إن الشركة تقوم بتصدير الإسمنت فقط لمناطق السلطة الفلسطينية وبكميات محدودة وحصرا لشركة الخدمات التجارية الفلسطينية التابعة للسلطة.

وأوضح أن شركة مصانع الإسمنت الأردنية شركة وطنية قبل كل شيء، وتعتز بانتمائها للأردن لكونها من أهم أركان الصناعة الوطنية.

ورأى بيرقدار -في بيانه الذي جاء ردا على سؤال وجهه نائب كتلة حزب جبهة العمل الإسلامي الدكتور علي العتوم في مجلس النواب الأردني- أن ترويج هذه الشائعات يأتي ضمن الحملة التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية لعرقلة دخول البضائع الأردنية إلى السوق الفلسطيني وفي مقدمتها الإسمنت.

واعتبر أن ذلك يدخل في إطار تشويه سمعة الشركة وحث التجار الفلسطينيين على مقاطعتها مما يضمن احتكار هذا السوق من قبل شركات الإسمنت الإسرائيلية، خاصة إذا ما علم أن هذا السوق يؤمن دخلا لا يقل عن 30 مليون دولار لهذه الشركات.

وأشار بيرقدار إلى أن الشركة تعاني يوميا من محاولات عرقلة دخول شاحناتها إلى السوق الفلسطيني تحت دوافع مختلفة خاصة الأمنية منها. ودعا إلى توخي الحذر من انتشار مثل هذه الشائعات التي لا تخدم سوى مصالح الشركات الإسرائيلية كما قال.

المصدر : الجزيرة