واشنطن تؤكد زيارة شعث وحملة لحماس لدعم المقاومة
آخر تحديث: 2004/4/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/20 هـ

واشنطن تؤكد زيارة شعث وحملة لحماس لدعم المقاومة

الاحتلال أطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين فلسطينيين على الجدار الفاصل في بيتونيا أمس (رويترز)

أعلن في واشنطن أن وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث سيزور الولايات المتحدة في وقت لاحق من الشهر الحالي بعد أسبوع من اللقاء بين رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والرئيس الأميركي جورج بوش في البيت الأبيض.

وأكد نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم إيرلي أن شعث سيزور واشنطن خلال الأسبوع الذي يبدأ في 19 أبريل/نيسان الجاري، ومن المتوقع أن يلتقي مسؤولين أميركيين كبارا ومن بينهم وزير الخارجية كولن باول، من دون أن يوضح باقي تفاصيل الزيارة.

وكان شعث صرح أمس بأن الولايات المتحدة والبنك الدولي مستعدان لتقديم مساعدات اقتصادية ضخمة لغزة بعد الانسحاب الإسرائيلي. وأكد سياسة السلطة الفلسطينية التي تقضي بضرورة تنسيق أي انسحاب مع الفلسطينيين وبأن لا يستبق أي اتفاق على الوضع النهائي.

وكانت الولايات المتحدة قالت إنها لا تعارض بالضرورة انسحابا إسرائيليا أحاديا من غزة طالما أنه سيتم في إطار خريطة الطريق التي تدعمها.

استفتاء

أرييل شارون
وفي إطار متصل قال مسؤولون إسرائيليون إن حزب الليكود الذي يتزعمه شارون سيصوت في غضون الأسابيع الثلاثة القادمة على خطة الانسحاب من غزة وعدة مستوطنات أخرى معزولة بالضفة الغربية.

وقال شارون إنه سيلتزم بنتيجة التصويت مهما كانت، وأظهر أحدث استطلاع أن غالبية بسيطة من أعضاء حزبه تؤيد خطته، ويشكو المعارضون من أن التصويت سيجرى في عجل ولن يتاح لأعضاء الحزب الوقت الكافي لدراسة تفاصيل الخطة.

وكان شارون قال في البداية إنه لن يدعو أعضاء حزبه للتصويت على خطته إلا بعد عودته من رحلته المقبلة إلى الولايات المتحدة، لكنه على ما يبدو سارع في الأمر لإعطاء رحلته قوة دفع إضافية وحتى لا يعطي المعارضين لخطته في حزبه فرصة لتنظيم أنفسهم والتأثير على رحلته.

حملة حماس
وعلى صعيد آخر أطلقت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس في عدد من مساجد غزة حملة تبرعات لدعم مسيرة المقاومة وإنقاذ المسجد الأقصى من الهدم والدمار.

فلسطينيون قدموا تبرعات مالية وحلي نسائية دعما للمقاومة (رويترز)
وقدم مئات الفلسطينيين الذين جاؤوا للصلاة تبرعات مالية وحلي نسائية وبعض الأشياء الثمينة وضعوها في صناديق خاصة.

وأطلقت الحركة حملة التبرعات عبر بيان وزع في غزة يؤكد أن "حماس وذراعها العسكرية كتائب عز الدين القسام يدعونكم إلى المساهمة في الجهاد عبر تقديم التبرعات لدعم مسيرة المقاومة حتى اندحار الاحتلال وإنقاذ الأقصى".

وقد هددت حماس إسرائيل بعمليات واسعة النطاق انتقاما لاستشهاد مؤسسها الشيخ أحمد ياسين في غارة إسرائيلية في 22 من الشهر الماضي.

المصدر : وكالات