جندي إسرائيلي ممسكا بناشط فلسطيني تم اعتقاله في مخيم عين بيت الماء (الفرنسية)

طالب وزير خارجية السلطة الفلسطينية نبيل شعث بضرورة توضيح الموقف الفلسطيني للولايات المتحدة والدول العربية قبيل تبادل إسرائيل والولايات المتحدة بعض الأوراق الخاصة بالانسحاب الإسرائيلي الأحادي الجانب من قطاع غزة.

وعدد شعث الأمور التي يرفضها الفلسطينيون، منوها بتهديد شارون بالعقاب الجماعي للفلسطينيين، وبقوله إنه يحتفظ بالحق في اجتياح قطاع غزة متى شاء.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه بواشنطن أن الوزير الفلسطيني سيزور الولايات المتحدة في وقت لاحق من الشهر الحالي بعد أسبوع من اللقاء بين رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والرئيس المصري حسني مبارك والرئيس الأميركي جورج بوش في البيت الأبيض.

وأكد نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم إيرلي أن شعث سيزور واشنطن خلال الأسبوع الذي يبدأ في 19 أبريل/ نيسان الجاري، ومن المتوقع أن يلتقي مسؤولين أميركيين كبارا بينهم وزير الخارجية كولن باول، دون أن يوضح بقية تفاصيل الزيارة.

وكان شعث صرح أمس بأن الولايات المتحدة والبنك الدولي مستعدان لتقديم مساعدات اقتصادية ضخمة لغزة بعد الانسحاب الإسرائيلي. وأكد سياسة السلطة الفلسطينية التي تقضي بضرورة تنسيق أي انسحاب مع الفلسطينيين، وألا يستبق أي اتفاق على الوضع النهائي.

وتقول الولايات المتحدة إنها لا تعارض بالضرورة انسحابا إسرائيليا أحاديا من غزة ما دام سيتم في إطار خريطة الطريق التي تدعمها.

وفي إطار متصل قال مسؤولون إسرائيليون إن حزب الليكود الذي يتزعمه شارون سيصوت في غضون الأسابيع الثلاثة القادمة على خطة الانسحاب من غزة ومستوطنات أخرى معزولة بالضفة الغربية.

وفي سياق متصل أرجأت لجنة المتابعة العليا لممثلي الفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية اجتماعات الحوار الوطني التي كان من المقرر أن تستمر يوم السبت بخصوص وضع قطاع غزة في حال انسحاب إسرائيل منها.

اعتقالات وشهيدة
ميدانيا استشهدت فتاة فلسطينية تدعى إيمان طلبة في مدينة خان يونس بعد أن أصابتها نيران أطلقها جنود الاحتلال الاسرائيلي عشوائيا في حي الأمل بالمدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين السبت بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 11 مواطنا فلسطينيا من مخيم عين بيت الماء غرب مدينة نابلس وشخصين في بيت لحم. وقال الجيش الإسرائيلي إن بين المعتقلين أحد المطلوبين الكبار من حركة حماس لكنه لم يفصح عن اسمه.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مخيمي عين بيت الماء وبلاطة غرب وشرق نابلس بالضفة الغربية ودهمت عددا من المنازل في قطاع غزة.

استمرار المظاهرات

شهدت مدن ومخيمات فلسطين مظاهرات احتجاجية على الاحتلال الأميركي للعراق (الفرنسية)
وفي الخليل تجمع حوالى 500 فلسطيني أمام مسجد في المدينة وبدؤوا في السير باتجاه مكاتب اللجنة الدولية للصليب الاحمر وهم يلوحون بالأعلام الفلسطينية والعراقية ويرفعون صور الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين المعتقل لدى القوات الأميركية منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ودعا المتظاهرون الصليب الأحمر إلى تقديم المساعدات الفورية للمدنيين العراقيين الذين أصيبوا في المواجهات التي تدور حاليا في العراق، وهتف المتظاهرون "يسقط الاحتلال الأميركي" و"لا لقتل الأبرياء في فلسطين والعراق".

وجرت مظاهرة مماثلة في مدينة جنين شمال الضفة الغربية شارك فيها 500 شخص تعبيرا عن تضامنهم مع سكان الفلوجة. وردد المتظاهرون "معركة الفلوجة هي معركة جنين", في إشارة إلى المعارك التي دارت في أبريل/ نيسان 2002 بين ناشطين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي وقتل فيها 53 فلسطينيا و23 جنديا إسرائيليا. وأعلن منظمو المظاهرة توأمة جنين للفلوجة.

المصدر : الجزيرة + وكالات