بيرنز في طريقه للاجتماع بالجانب الفلسطيني (الفرنسية)

قالت مصادر أمنية فلسطينية إن حوالي عشرين دبابة إسرائيلية ترافقها جرافات اقتحمت مدينة رفح جنوب قطاع غزة فجر اليوم. وأفادت المصادر أن القوات الإسرائيلية دخلت حيي السلام والبرازيل القريبين من الحدود مع مصر ولقيت مقاومة عنيفة.

وأمس طالب رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع الولايات المتحدة الأميركية بضمانات بأن يكون الانسحاب الإسرائيلي من غزة مرحلة ضمن خريطة الطريق.

وجاء ذلك في اختتام اجتماع في أريحا بين قريع والوفد الأميركي برئاسة وليم بيرنز حيث أكد قريع خلال الاجتماع تمسك الجانب الفلسطيني بخريطة الطريق.

وطالب قريع في اللقاء بضمانات أميركية لجعل الانسحاب الإسرائيلي أحادي الجانب من قطاع غزة مرحلة على طريق الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى حدود يونيو/ حزيران 1967، وألا يؤثر الانسحاب على نتيجة المفاوضات حول القدس والحدود والمستوطنات واللاجئين والمياه.

ودعا قريع إلى أن تتفاوض إسرائيل مع الفلسطينيين قبل اتخاذ أي خطوات وقال "أكدنا لهم أن الشريك الفلسطيني هو الوحيد المقرر للشأن الفلسطيني ولا أحد مخول للتحدث عن القيادة الفلسطينية المنتخبة".

وقال مسؤول فلسطيني حضر الاجتماع إن الفلسطينيين حصلوا على تطمينات أميركية بأن تكون خريطة الطريق هي مرجعية أي انسحاب إسرائيلي من قطاع غزة وأن تكون هناك انسحابات أخرى بالضفة الغربية.

وذكرت المصادر الفلسطينية أيضا أن الجانب الأميركي أكد للفلسطينيين عدم وجود ضمانات أميركية للحكومة الإسرائيلية بشأن خطة الفصل.

وسيسعى شارون خلال محادثاته مع الوفد الأميركي للحصول على تعهدات بتأييد الخطة قبل لقائه مع الرئيس الأميركي جورج بوش يوم 14 أبريل/ نيسان الجاري.

الجانب الفلسطيني يعتبر تهديد شارون لعرفات لعبا بالنار (الفرنسية)

تهديدات شارون لعرفات
وفي السياق هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بالتحرك ضد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وصرح شارون بذلك في لقاءات مع وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وقال شارون في تصريح أورده التلفزيون الإسرائيلي إن عرفات لن يبقى في مكانه الحالي إلى الأبد وإن إسرائيل ستتحرك ضده في المستقبل.

وقد حذر نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس عرفات إسرائيل من المساس بالزعيم الفلسطيني معتبرا تهديدات شارون بأنها لعب بالنار وتهديد لمستقبل السلام.

تطورات ميدانية
ميدانيا هز انفجار ضخم مدينة نابلس بالضفة الغربية عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلية بتفجير قنبلة في أحد شوارع المدينة.

وقد أدى تفجير القنبلة إلى إلحاق أضرار ببعض المباني المجاورة. وقد وقعت اشتباكات عنيفة بين قوات الاحتلال وعدد من الفلسطينيين قاموا برشق دورية إسرائيلية بالحجارة أثناء عمليات بحث عن عدد من الناشطين الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات