إرجاء زيارة الأسد والبشير للقاهرة
آخر تحديث: 2004/4/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/11 هـ

إرجاء زيارة الأسد والبشير للقاهرة

مبارك يجتمع بالملك عبد الله في شرم الشيخ أمس (الفرنسية)

أعلن مصدر مصري مسؤول أن زيارة الرئيس السوري بشار الأسد والسوداني عمر البشير لمصر لإجراء محادثات مع نظيرهما حسني مبارك قد تأجلت بسبب "تغيير في جدول أعمال الرؤساء الثلاثة".

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إنه سيتم تحديد موعد آخر لزيارة الرئيسين السوري والسوداني قريبا من دون أن يذكر أي إيضاحات أخرى.

وكان مصدر رسمي مصري أعلن الأربعاء أن الأسد والبشير سيصلان إلى شرم الشيخ الخميس لإجراء محادثات مع الرئيس المصري مبارك في إطار المشاورات التي يجريها مع القادة العرب منذ إعلانه الأحد الماضي استعداد مصر لاستضافة القمة العربية.

وكان الرئيس مبارك قد استقبل أمس ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز ثم استضاف قمة ثلاثية مع العاهل الأردني عبد الله الثاني والبحريني حمد بن خليفة في شرم الشيخ للتشاور في عقد القمة العربية المؤجلة.

كما التقى مبارك بولي العهد السعودي الذي وصل مصر على رأس وفد رفيع, مدة أقل من ساعة في مطار شرم الشيخ ثم غادر الأمير عبد الله مصر إلى النمسا قبل وصول العاهل الأردني.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك والمسؤولون المصريون قد عقدوا لقاءات مع عدد من وزراء الخارجية العرب لتحديد موعد القمة ومكانها. ولا تزال الأسباب الحقيقية لتأجيل القمة في تونس مدار بحث وتساؤلات على النطاقين العربي والدولي.

نقل القمة
وفيما يتعلق بمكان انعقاد القمة أعلن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أنه يأمل في إقناع تونس بنقل القمة العربية إلى مصر من خلال "الدبلوماسية الهادئة" في الزيارة التي سيقوم بها إلى هذا البلد غدا الجمعة.

موسى يعتزم إقناع تونس بنقل القمة (رويترز-أرشيف)
وفي تصريحات للتلفزيون المصري قال موسى إن هناك "ثوابت وهي ضرورة عقد القمة وأن تكون برئاسة تونس" مؤكدا أنه بحاجة "لكل الدعوات والعمل الجاد".

ومن المقرر أن يلتقي موسى بالرئيس زين العابدين بن علي خلال زيارته إلى تونس المحطة الأولى ضمن جولة مغاربية تشمل المغرب والجزائر سيتبعها بجولة أخرى في المشرق العربي.

وقال وزير الإعلام المصري صفوت الشريف في مؤتمر صحفي إن المشاورات التي تجريها مصر تستهدف أولا تحديد موعد اجتماع مجلس وزراء الجامعة العربية الذي يسبق القمة وينهي كل الموضوعات التي لا تزال موضع نقاش وبعد ذلك يتم الإعلان عن موعد القمة.

المعارضة التونسية
من جانب آخر أكدت أربعة أحزاب تونسية معارضة أن التبريرات التي قدمتها تونس لتأجيل القمة العربية "تتناقض بشكل واضح مع الواقع المتردي للحريات والحقوق" في هذا البلد.

وانتقد بيان صادر عن أحزاب المعارضة تبريرات تأجيل القمة "والمتمثلة في الحرص على إدراج التزام الدول العربية بتعزيز الديمقراطية وحرية التعبير ودعم دور المجتمع المدني ورعاية حقوق الإنسان والمرأة".

ولكن البيان أكد أن موقف الأحزاب لا يجب أن يؤخذ على أنه تبرير لموقف بعض الأطراف العربية التي لا تدرج معالجة الأوضاع السياسية الداخلية ضمن أولويات المرحلة "سواء باسم الخصوصيات المحلية أو بذريعة أولوية حسم القضايا القومية".

ورأت الأحزاب أن التأجيل المفاجئ للقمة والغموض الذي شابها دليل على عجز الأنظمة العربية عن معالجة قضاياها مضيفة أن التأجيل سيزيد من تدهور الوضع العربي وحالة الإحباط لدى المواطن العربي.

المصدر : وكالات