علماء السنة بالإحساء يدينون تفجيرات كربلاء وبغداد
آخر تحديث: 2004/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/16 هـ

علماء السنة بالإحساء يدينون تفجيرات كربلاء وبغداد

البيان اعتبر التفجيرات إذكاء لنار الفتنة بين السنة والشيعة (الفرنسية)
ندد علماء السنة بالمدارس الشرعية بإقليم الإحساء بالمملكة العربية السعودية بتفجيرات كربلاء وبغداد الثلاثاء الماضي والتي راح ضحيتها 182 شخصا من الشيعة الذين كانوا يحتفلون بذكرى عاشوراء.

وعبر العلماء في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه عن حزنهم العميق لمقتل العشرات من المسلمين في كربلاء وبغداد وباكستان، "وغيرها من بلاد المسلمين".

واعتبر البيان أن الأرواح التي أزهقت "إنما هي إذكاء لنار الفتنة بين السنة والشيعة في وقت يجب أن تتجه فيه الجهود إلى توحيد الصفوف لمواجهة قوات الاحتلال في العراق وفلسطين".

وحذر البيان المسلمين من أبناء الطائفتين السنية والشيعية "من الانجرار وراء مخططات الأعداء من الفعل والفعل المضاد الذي لا يجني منه المسلمون إلا شرا".

ومن الموقعين على البيان الشيخ محمد بن محمد أبي بكر الملا شيخ المدرسة الحنفية والشيخ عبد الحميد بن مبارك آل الشيخ مبارك شيخ المدرسة المالكية وأحمد عبد اللطيف العرفج من شيوخ مدرسة الإمام الشافعي، ومحمد بن عبد الرحمن العمير إمام وخطيب حلقة الفقه الحنبلي والكاتب الصحفي مهنا الحبيل وغيرهم من الأساتذة والأئمة والدعاة.

يذكر أن المدارس الشرعية بالإحساء هي امتداد لمدارس الفقه الإسلامي الوقفية للمذاهب الأربعة والتي يعود تاريخها لمئات السنين وتعتبر أحد أهم المراجع الإسلامية لأهالي المنطقة.

المصدر : الجزيرة