حاجز للجيش اللبناني عند مدخل مخيم عين الحلوة (أرشيف)

هز انفجار مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، مما أدى إلى إصابة فتاة في الثانية عشرة من عمرها بجروح طفيفة.

وقالت مصادر فلسطينية إن الحادث ناجم عن انفجار قنبلة عند مدخل منزل في حي الصفوري بالمخيم.

وأوضحت المصادر أن المنزل المستهدف هو منزل أبويوسف الحطيني الذي أصيبت ابنته في الانفجار. وأشارت المصادر إلى أن نجل الحطيني كان عنصرا في حركة التحرير الفلسطينية (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

تجدر الإشارة إلى أن مخيم عين الحلوة الذي يقع في ضاحية صيدا -وهو أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان- شهد العديد من الانفجارات والمواجهات بين قوى متصارعة في السنوات القليلة الماضية أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ويضم المخيم على غرار المخيمات الفلسطينية الأخرى في لبنان والبالغ عددها 12 مخيما، مجموعة كبيرة من الفصائل السياسية والعسكرية الفلسطينية القومية والإسلامية. ولا يخضع المخيم لسيطرة القوات الأمنية اللبنانية التي تقيم حواجز على مداخله فقط.

المصدر : وكالات