واشنطن تتمسك بالإصلاح والقاهرة تستضيف قمة مصغرة
آخر تحديث: 2004/3/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: قوات الاحتلال تعتدي بالضرب على المتظاهرين عند باب العامود بالقدس
آخر تحديث: 2004/3/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/9 هـ

واشنطن تتمسك بالإصلاح والقاهرة تستضيف قمة مصغرة

مبارك بحث أمس مع سعود الفيصل التحضيرات لعقد قمة بديلة(الجزيرة)

أعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أن إرجاء القمة العربية لا يؤثر على الخطط الأميركية للإصلاح التي يتضمنها المشروع المسمى مبادرة الشرق الأوسط الكبير.

ومن المتوقع أن تتناول محادثات الوفد الأميركي برئاسة وليم بيرنز الذي يصل المنطقة في غضون أيام ملف الإصلاح . وأكد باوتشر أن واشنطن تتطلع لمبادرات داخل المنطقة لإجراء إصلاحات في مجالات السياسة والاقتصاد والتعليم.

وجدد المتحدث الأميركي التأكيد على أن واشنطن ستطرح مبادرة الشرق الأوسط الكبير على قمة الدول الثمان الصناعية بالولايات المتحدة في يونيو/حزيران المقبل.

ويتزامن الإعلان الأميركي مع تواصل الاتصالات العربية المكثفة لعقد قمة عربية, وتستضيف مصر غدا قمة رباعية في شرم الشيخ تجمع الرئيسين المصري حسني مبارك والسوري بشار الأسد وولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز وعاهل البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الذي أجرى محادثات أمس مع مبارك.

واجتمع مبارك أمس أيضا مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في القاهرة في إطار جهود لتحديد موعد جديد للقمة.

وقال موسى إنه سيقوم بجولة في العواصم العربية في الأيام القليلة المقبلة لبحث خطط عقد القمة التي قال إنها قد تعقد خلال ما بين ثلاثة وسبعة أسابيع.

ومن المقرر أيضا أن يتوجه وزير الخارجية السوري فاروق الشرع اليوم الثلاثاء إلى كل من الرياض والقاهرة حاملا رسائل من الرئيس بشار الأسد تتعلق بالقمة العربية وسبل إنجاحها للوصول إلى نتائج إيجابية.

وأوضح مصدر إعلامي سوري أن المداولات التي جرت في اجتماعات وزراء الخارجية العرب في تونس كانت قد توصلت إلى اتفاق حول مشاريع الوثائق والقرارات التي سترفع إلى الرؤساء والقادة العرب، ومن أبرزها وثيقة العهد لإصلاح الجامعة العربية ووثيقة التحديث والتطوير لدى الدول العربية وتفعيل مبادرة السلام العربية التي أقرها مؤتمر القمة في بيروت أواخر مارس/آذار 2002.

كما جددت تونس أمس تأكيدها أنها ترغب في استضافة ورئاسة القمة وحثت وزراء الخارجية العرب على الاجتماع بمقر الجامعة في القاهرة لبلورة موقف موحد تجاه القضايا الرئيسية المقرر عرضها على الزعماء في القمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات