شبكة محامين دولية للدفاع عن صدام
آخر تحديث: 2004/3/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/8 هـ

شبكة محامين دولية للدفاع عن صدام

شبكة محامين دولية للدفاع عن صدام (الفرنسية-أرشيف)
تولت شبكة محامين دولية تتعامل مع اتحاد المحامين العرب أمر الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين والأسرى العراقيين.

وأعلن المحامي إيمانويل لودو من نقابة محامي ريمس اليوم الاثنين أنه يعمل على هذا الملف منذ ديسمبر/ كانون الأول 2003 بطلب من اتحاد المحامين العرب, وهي هيئة سياسية وقضائية موجودة منذ 50 سنة وتشغل مقعد مراقب في الأمم المتحدة.

وأوضح أنه "نظرا لافتقار المحامين العراقيين اليوم إلى التنظيم والحرية, فقد طلبوا بالاشتراك مع عائلات الأسرى مساعدة اتحاد المحامين العرب". وأفاد لودو بأن الاتحاد عقد السبت اجتماعا في العراق وتقرر خلاله تقديم إستراتيجية دفاع مشتركة في الأسابيع المقبلة وبشكل جماعي, تطرح على المكتب التنفيذي للاتحاد للموافقة عليها.

وقال "ثمة اليوم نواة صلبة من عشرة محامين حول المحامي الأردني محمد رشدان, سنعمل على توسيعها شرط ألا تتصرف بشكل معزول ولا من طرف واحد".

من جهته أكد محمد رشدان الذي كان محامي صدام حسين إبان اجتياح الكويت, اليوم أن المحامي جاك فيرجيس "ليس المستشار الشرعي لصدام حسين". وأضاف أن عائلة صدام رفضت توكيله ببساطة "لأن هناك خلافا في الوضع القانوني بين صدام حسين وسلوبودان ميلوسوفيتش في الكثير من الأمور".

وأكد رشدان أنه يملك تفويضا خطيا من عائلة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين للدفاع عنه, مشيرا إلى وجود حوالي 15 إلى 20 محاميا عربيا وأجنبيا يملكون تفويضا مماثلا للدفاع عن صدام.

وكان فيرجيس تولى الدفاع عن الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الذي يحاكم بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

المصدر : وكالات