مكان الانفجار في وسط بغداد (الفرنسية)

قالت الشرطة العراقية إن أربعة أشخاص قتلوا بينهم طفل وأصيب 19 آخرون بينهم خمسة في حالة خطرة، في هجوم صاروخي وقع قبل ظهر اليوم واستهدف مجلس بلدية المدينة.

وقال مسؤول بالشرطة العراقية إن ثلاثة مهاجمين أطلقوا صاروخي كاتيوشا على المبنى، مضيفا أنه تم العثور على منصة للإطلاق إلا أنه لم يتم اعتقال أحد.

وفي وسط بغداد انفجرت قنبلة على جانب أحد الطرق صباح اليوم مما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص وتدمير سيارة من النوع الذي يستخدمه جيش الاحتلال الأميركي وشركات الأمن الأجنبية.

حارس أمن مصاب في انفجار وسط بغداد (الفرنسية)

من جهة أخرى تعرض سجن أبوغريب، غربي بغداد، فجر اليوم إلى هجوم بقذائف صاروخية سقط بعضها داخل السجن.

وفي وقت لاحق سقط عدد من قذائف الهاون على معسكر للقوات الأميركية في أبو غريب غربي بغداد.

وقتل سبعة عراقيين آخرين, بينهم أربعة من قوات الأمن خلال غارة على مدينة تكريت شمال بغداد أمس الجمعة.

وكانت مدينة الفلوجة قد تحولت إلى ساحة حرب أمس عندما دخلت قوات المارينز إليها للقيام بعمليات تفتيش، وأسفرت هذه الاشتباكات عن مقتل تسعة عراقيين على الأقل بعضهم من الأطفال إلى جانب مصور لمحطة تلفزة أميركية، فضلا عن سقوط 25 جريحا. كما قتل جندي أميركي وأصيب سبعة آخرون.

وقد كثفت قوات الاحتلال من حضورها في الحيين العسكري والصناعي بالمدينة كما أغلقت مداخلها ومنعت الصحفيين من دخولها ردا على تعرضها لهجوم من مجهولين بقذائف آر بي جي وعبوات ناسفة دمرت إثرها أكثر من سيارة أميركية.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن تلك الإجراءات لم تمنع القوات الأميركية من التعرض لهجوم ثان حيث سمع دوي إطلاق نار وانفجار كبير في الحي العسكري بالفلوجة.

ولا تزال أجواء من التوتر تخيم على مدينة الفلوجة بعد المعارك التي استمرت عدة ساعات بين قوات الاحتلال والمقاومين العراقيين.

القوات اليابانية

القوات اليابانية بالقرب من السماوة (الفرنسية-أرشيف)
وفي تطور آخر تعرضت شاحنة مملوكة لشركة خاصة تحمل بضائع إلى القوات اليابانية المتمركزة في السماوة بجنوب العراق لهجوم.

وقالت وكالات أنباء يابانية إن عراقيا قتل في الهجوم.

وقال مسؤول حكومي ياباني إنه علم أن الشاحنة لم تكن ضمن قافلة عسكرية يابانية وذكر آخر أن عراقيا أصيب في الهجوم.

وفي وقت سابق اليوم استكملت اليابان نشر قواتها البرية في العراق وقوامها 550 جنديا بوصول 120 جنديا من الكويت. وتتألف الفرقة من 40 عربة عسكرية وصهاريج مياه.

المصدر : الجزيرة + وكالات