الاحتلال ينسحب من بلاطة عقب استشهاد طفل
آخر تحديث: 2004/3/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/6 هـ

الاحتلال ينسحب من بلاطة عقب استشهاد طفل

أطفال فلسطينيون يودعون بصمت الطفل الشهيد خالد ولاويل (رويترز)

انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس بعد أن اندلعت مواجهات بينها وبين سكان المخيم.

وفي الوقت نفسه شيعت حشود غفيرة من الفلسطينيين جثمان الطفل خالد ولاويل الذي استشهد برصاص جنود الاحتلال خلال اقتحامهم للمخيم السبت.

وقد أصيب الطفل الذي يبلغ من العمر ست سنوات برصاصة في عنقه أثناء وجوده قرب نافذة غرفته في الطابق الأول من منزل ذويه.

في غضون ذلك فرضت قوات الاحتلال حظر التجوال على بلدة سبسطية شمال مدينة نابلس. وأفاد شهود عيان بأن قوات كبيرة اقتحمت البلدة ودهمت المدارس وأغلقتها بعد أن اعتدى الجنود على الطلبة والمدرسين.

ملثمون فلسطينيون في جنين يضرمون النار في مجسم لحافلة إسرائيلية (الفرنسية)

تظاهرة جنين
من جهة أخرى تظاهر آلاف الفلسطينيين السبت في جنين شمال الضفة الغربية, إحياء لذكرى مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين الذي اغتاله الجيش الإسرائيلي الاثنين في غزة.

وقام مئات من المسلحين الملثمين من المشاركين فيها بإطلاق النار في الهواء وعلى صور ودمى تمثل رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ووزير الدفاع شاؤول موفاز.

وأشاد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في اتصال هاتفي متوجها إلى الحشود, بالشيخ ياسين وقال إن "كفاحنا دخل مرحلة جديدة وستكون أقوى مع هجمات أكثر" .

واشنطن تتحرك سياسيا
وفي محاولة أميركية جديدة لتمهيد الطريق لانسحاب إسرائيلي محتمل من قطاع غزة وتهدئة التوتر الناشئ عن اغتيال إسرائيل للشيخ أحمد ياسين، أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيجتمع الشهر القادم مع زعماء مصر وإسرائيل والأردن، في إطار ما اعتبر جولة جديدة من الجهود الدبلوماسية الخاصة بالشرق الأوسط.

وأشار ماكليلان إلى أن بوش ومبارك سيبحثان في الثاني عشر من الشهر المقبل جهود البلدين في مكافحة الإرهاب ومساعيهما لنشر ما دعاه الحرية والرخاء في الشرق الأوسط وتحقيق سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأضاف أن الرئيس الأميركي سيبحث في الرابع عشر من الشهر المقبل مع رئيسِ الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الوضع في المنطقة والحرب على الإرهاب وعملية السلام. كما أشار إلى أن الوضع في العراق وقضايا الإرهاب والسلام ستتصدر محادثات العاهل الأردني مع الرئيس الأميركي في 21 أبريل/ نيسان القادم.

وفي سياق متصل عبر الزعماء الأوروبيون في ختام قمتهم في بروكسل عن قلقهم من اغتيال الشيخ أحمد ياسين. كما جددت القمة تمسك الاتحاد الأوروبي بقيام دولة فلسطينية ووضعت شروطا لنجاح مشروع الحكومة الإسرائيلية الانسحاب من قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات