القسام تتوعد إسرائيل بعمليات نوعية
آخر تحديث: 2004/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/4 هـ

القسام تتوعد إسرائيل بعمليات نوعية

قوات الاحتلال فجرت حزاما كان يحمله فتى فلسطينيا قرب حاجز تفتيش خارج نابلس (رويترز)

توعد مسؤول كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمد الضيف إسرائيل بعمليات نوعية، لم يسبق لها مثيل ورد مزلزل انتقاما لاغتيال مؤسس الحركة الشيخ الشهيد أحمد ياسين.

كما أكد قائد عسكري في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الفلسطينية (فتح) في قطاع غزة يدعى أبو قصي أن قادة إسرائيل سيكونون هدفا لمقاتليه وأنه لا توجد خطوط حمراء بعد استشهاد الشيخ ياسين.

وكان رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل أكد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون صار هدفا مشروعا للحركة إلى جانب الرؤوس الإسرائيلية البارزة بعد إشرافه على عملية اغتيال مؤسس حماس.

الرنتيسي توعد بانتقام شامل من إسرائيل (الفرنسية)
وأوضح مشعل في مقابلة مع أحد مواقع الإنترنت القريبة من حماس أن الحركة ستحصر عملياتها في إسرائيل والأراضي المحتلة ولن تستهدف المصالح الأميركية.

وتوعد قائد حماس في قطاع غزة عبد العزيز الرنتيسي بانتقام شامل من إسرائيل، مستبعدا أي هدنة معها بعد اغتيالها الشيخ ياسين. وقال الرنتيسي في كلمة له بملعب غزة أمس أمام آلاف المعزين باستشهاد مؤسس الحركة "طالما أننا عرضة للاحتلال والعدوان فلسنا مستعدين للتحدث عن وقف إطلاق نار".

من جانبه عارض الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أي عمليات تستهدف المدنيين الفلسطينيين أو الإسرائيليين. كما طالب بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني في ضوء التهديدات الإسرائيلية باستمرار سياسة الاغتيالات.

هجمات واجتياح
خطابات التعبئة الفلسطينية كان لها صدى ميداني، إذ أصيب أربعة جنود إسرائيليين بجراح مختلفة جراء تعرض قوات الاحتلال لهجمات متفرقة في خان يونس ورام الله وشرق نابلس. وذلك في الوقت الذي شددت فيه إسرائيل إجراءاتها الأمنية بشكل غير مسبوق، تحسبا من هجمات انتقامية ردا على اغتيال الشيخ ياسين.

واعتقلت قوات الاحتلال فتى فلسطينيا يبلغ من العمر 14 عاما كان يحمل حزاما قرب حاجز تفتيش خارج مدينة نابلس بالضفة الغربية. ووفقا لشهود عيان فإن قوات الاحتلال اكتشفت أمر الفتى ثم قامت بتفتيشه قبل أن تستخدم جهازا آليا لفك الحزام الناسف.

قوات الاحتلال تتوغل بشكل يومي في قطاع غزة (الفرنسية)
في غضون ذلك توغلت الليلة عدد من الآليات والجرافات العسكرية الإسرائيلية في خان يونس جنوب قطاع غزة. وقالت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان إن 12 دبابة توغلت عبر حاجز التفاح إلى المناطق القريبة من خان يونس بغطاء من مروحيات الأباتشي التي تقوم بإطلاق نيرانها على منازل المواطنين ملحقا أضرارا ببعضها.

وأضافت المصادر أن الجرافات دمرت موقعا للأمن الوطني الفلسطيني، وشرعت بأعمال تجريف وهدم في المنطقة، ولم تشر المصادر إلى وقوع إصابات.

وكانت قوات الاحتلال مدعومة بمروحيات عسكرية نفذت فجر الأربعاء اقتحاما لمخيم خان يونس. وقال شهود عيان إن جرافات الاحتلال هدمت ثلاثة منازل تطل على مستوطنة يهودية وجرفت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.

وأضاف الشهود أن نحو 60 عائلة فلسطينية اضطرت إلى مغادرة منازلها التي استهدفها القصف الإسرائيلي المرافق لعملية الاقتحام، دون وقوع خسائر في الأرواح.

المصدر : الجزيرة + وكالات