واشنطن تغلق سفاراتها بالسعودية والإمارات وتحذر رعاياها
آخر تحديث: 2004/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/3 هـ

واشنطن تغلق سفاراتها بالسعودية والإمارات وتحذر رعاياها

الفلسطينيون طالبوا بالانتقام من واشنطن وتل أبيب لاغتيال الشيخ ياسين (الفرنسية)

أغلقت السفارة الأميركية في الرياض أبوابها صباح اليوم إثر ورود معلومات عن احتمال وقوع انفجار في العاصمة السعودية.

وقالت المتحدثة باسم السفارة كارول كالين إن السفارة أغلقت حوالي ساعة إثر ورود تقارير عن وقوع انفجار في الرياض, ثم أعيد فتحها بعد تلك الفترة عند التأكد من عدم صحة المعلومات. ونفت كالين تلقي السفارة تهديدا بشن هجمات عليها.

وأضافت أن المسؤولين في السفارة قاموا بنقل جميع الموظفين إلى أماكن آمنة وفق الإجراءات المتبعة وتمت مرافقة الزوار إلى خارج المبنى.

ويبدو أن الأمر الذي عجل باتخاذ مسؤولي السفارة قرارا بإغلاقها رغم عدم التأكد من صحة المعلومات, هو الهجمات المتكررة التي حدثت في الرياض على الرعايا الأميركيين حيث شهدت العاصمة السعودية في مايو/ أيار ونوفمبر/ تشرين الثاني الماضيين هجومين استهدفا مجمعين سكنيين وأسفرا عن مقتل 52 شخصا.

وتعيش أجهزة الأمن السعودية حالة استنفار ضد الهجمات وتلاحق منذ عدة أشهر جماعات يشتبه في ارتباطها بتنظيم القاعدة. ولا تزال هذه الأجهزة منذ 13 فبراير/ شباط تطارد سيارة مفخخة تقول إنها قد تستخدم في هجوم في أي وقت.

إغلاق مماثل

كرسي الشيخ ياسين المتحرك أصبح رمزا للنضال والوطنية (رويترز)
وجاءت هذه الأنباء بعد أن أعلنت سفارة الولايات المتحدة في دولة الإمارات العربية المتحدة تعليق أنشطتها بناء على تلقيها تهديدات أمنية محددة.

وقال مراسل الجزيرة في دبي إن هذه هي المرة الأولى التي تغلق فيها السفارة الأميركية في أبوظبي والقنصلية الأميركية في دبي أبوابهما أمام المراجعين, موضحا أنها لم تتخذ مثل هذا الإجراء إبان الحرب على العراق في مثل هذا الوقت من العام الماضي.

وأضاف المراسل أن السفارة والقنصلية أعلنتا في بيان صدر في أبوظبي اليوم أنهما ستقومان بتقييم الوضع نهاية هذا الأسبوع بهدف إعادة فتح أبوابهما السبت. وقال إن بيان السفارة لم يكشف عن علمها بوجود تهديد محدد ضد الرعايا الأميركيين في دولة الإمارات.

وجاء تعليق أنشطة السفارتين بعد مطالبة الولايات المتحدة رعاياها في عدد من دول المنطقة بتوخي الحذر واتخاذ احتياطات أمنية للحفاظ على أمنهم، عقب اغتيال إسرائيل مؤسس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ أحمد ياسين في غزة فجر الاثنين, مذكرة بتهديد المتحدث باسم حماس بالانتقام من المصالح الأميركية والإسرائيلية.

فقد حذرت وزارة الخارجية الأميركية رعاياها المقيمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من احتمال تعرضهم لهجمات انتقامية. ودعا بيان للوزارة المواطنين الأميركيين المقيمين في غزة للرحيل عنها. كما نصح البيان الأميركيين بعدم السفر إلى إسرائيل أو الضفة الغربية أو غزة.

ويأتي البيان بعد إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش للصحفيين أن إدارته تأخذ تهديدات حماس على محمل الجد. كما جددت وزارة الخارجية تحذيرا سابقا من توقع هجمات يشنها تنظيم القاعدة. وحذرت الوزارة من هجمات ضد الطيران ووسائل النقل البري والسفن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات